Accessibility links

logo-print

بتريوس يؤكد استمرار التحقيقات حول مقتل عاملة الإغاثة البريطانية في أفغانستان


أكد قائد القوات الدولية والأميركية في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس الجمعة في لندن أن التحقيقات جارية لمعرفة حيثيات مقتل عاملة الإغاثة البريطانية ليندا نورغروف خلال عملية إنقاذها من مختطفيها في أفغانستان.

وأشار في كلمة أمام معهد الخدمات المتحدة الملكية في لندن بأن تحقيقات حديثة من خلال مراقبة شريط للفيديو أفادت بأن نورغروف قتلت عن طريق الخطأ بواسطة قنبلة يدوية قام جندي أميركي برميها على الغرفة التي كانت محتجزة فيها.

وقال "لقد توصلوا إلى تحقيق مفاجئ، لا يتطابق مع النتائج التي توصلوا إليها سابقا، حيث تمت متابعة شريط الفيديو الذي يقدم صورة أكثر وضوحا لمجريات الأحداث التي تمت في مكتب خدمات المشاريع في الطابق المركزي، ومن الواضح جدا أنه تم رمي قنبلة يدوية أدت إلى انفجار كبير".

وكشف بتريوس أنه اتصل صباح الجمعة شخصيا بوالد الرهينة البريطانية ليندا نورغروف وأعرب له عن "أخلص تعازيه" وتحدث عن متابعة التحقيق حول ظروف مقتلها.

وكان بتريوس قد أكد لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس أن التحقيق يشكل أولوية يتمسك بها شخصيا، بحسب ما أعلن مكتب رئيس الوزراء.

يذكر أنه في البداية وردت الأنباء أن الخاطفين قاموا بقتل نورغروف خلال محاولة إنقاذها.

وتأتي زيارة بتريوس إلى لندن، في نفس الأسبوع الذي تجرى فيه التحقيقات حول مقتل الرهينة البريطانية التي كانت محتجزة من قبل حركة طالبان، والتي كانت تعمل في أفغانستان من أجل تقديم المساعدات للشعب الأفغاني.

XS
SM
MD
LG