Accessibility links

logo-print

الخارجية الاسترالية تطلب من رعاياها مغادرة اليمن بسبب الأخطار الأمنية


أصدرت وزارة الخارجية الاسترالية تحذيرا إلى رعاياها بمغادرة اليمن كما حذرت مواطنيها من مغبة السفر إليه، مشيرة في بيان إلى أن خطر وقوع اعتداء إرهابي في هذا البلد مرتفع جدا.

وقالت الخارجية الاسترالية إنه "من المرجح وقوع هجمات إرهابية، وقد تقع في أي لحظة وفي أي مكان من أرجاء اليمن"، مشيرة إلى أن السفارات والفنادق قد تكون أهدافا لهجمات انتحارية.

ودعا البيان الاستراليين الموجودين في اليمن إلى المغادرة بسبب الوضع الأمني غير المستقر في هذا البلد.

ويأتي هذا التحذير بعيد أيام من إعلان الرئيس باراك أوباما أن تنظيم القاعدة يواصل تنفيذ برنامج دموي في اليمن.

يذكر أن وزارة الخارجية الفرنسية دعت الأربعاء الماضي عائلات الفرنسيين المقيمين في اليمن إلى مغادرة هذا البلد بسبب تدهور الوضع الأمني، كما دعت الرعايا الفرنسيين إلى توخي أقصى درجات اليقظة والحذر.

من ناحية أخرى، أكد منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية السفير دانيال بنجامين في حديث لصحيفة الحياة اللندنية أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يشكل تهديدا حقيقيا للحكومة اليمنية، مشيرا إلى أن هذا التنظيم بات أكثر تعبيراً عن رغبته في قلب حكومة صنعاء.

في المقابل، شدد بنجامين على أن حكومة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تقوم بالشيء الصحيح من خلال جرّ المعركة إلى معاقل القاعدة في جزيرة العرب، معربا عن ثقته بقدرة الحكومة اليمنية على التصدي لهذا التنظيم.

XS
SM
MD
LG