Accessibility links

logo-print

معرض في لندن يضم 14 قطعة أثرية من سفينة تيتانيك ولقطات مصورة من موقع غرقها


من المقرر أن ترسو أسطورة تيتانيك في لندن الشهر المقبل بمعرض يضم 14 قطعة أثرية جديدة من سفينة الركاب عابرة المحيطات الغارقة، ولقطات مصورة من موقع حطام السفينة.

ومن المقرر أن يفتتح معرض "تيتانيك..معرض القطعة الفنية" في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني ويركز على القصص البشرية وراء تصادم سفينة الركاب عام 1912 بجبل جليدي في البحر، مما أودى بحياة 1517 شخصا.

ودشن علماء من RMS تيتانيك انك، وهي الشركة الوحيدة المسموح لها باستعادة مقتنيات من حطام السفينة لرسم خريطةٍ لموقع الحطام بالكامل لأول مرة.

المعرض يتضمن أكثر من 300 قطعةٍ أثرية وسيعرض أفلاما عن كيفية غرق السفينة.

وكانت تيتانيك اكبر سفينة ركاب بخارية في العالم عندما بدأت الإبحار من ساوثامبتون بانجلترا متجهة إلى نيويورك في أولى رحلاتها في العاشر من ابريل/نيسان 1912.

وبعد مرور أربعة أيام من الرحلة اصطدمت السفينة بجبل جليدي في البحر وغرقت في حادث روع للعالم.
XS
SM
MD
LG