Accessibility links

المالكي يزور الأردن وفيما بعد إيران فيما يتهم علاوي طهران بإلحاق الأذى بتوازن السياسة العراقية


بحث نوري المالكي رئيس وزراء العراق في عمان مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وكبار المسؤولين الأردنيين سبل تعزيز العلاقات بين البلدين والجهود التي تبذل لتشكيل الحكومة العراقية، وذلك في إطار الجهود التي يبذلها لتحسين العلاقات مع دول الجوار.

وقد أكد العاهل الأردني الأحد خلال استقباله نوري المالكي أهمية تشكيل حكومة عراقية تعكس تطلعات وطموحات الشعب العراقي، حسبما أفاد مصدر رسمي.

وفي ما يتعلق بالعلاقات بين البلدين، أكد الملك عبد الله والمالكي "ضرورة اتخاذ خطوات عملية وفاعلة لتطويرها في جميع المجالات، وإيجاد الأطر المؤسسية اللازمة لتعزيز التعاون في الميادين كافة، خصوصا الاقتصادية والتجارية منها، بما ينعكس إيجابا على مصالح الشعبين الشقيقين".

وأجرى المالكي الذي يرافقه في زيارته وزراء الخارجية والدفاع والتجارة وعدد آخر من كبار المسؤولين، مباحثات مع رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي تركزت حول "العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة".

ويذكر أن المالكي يزور الأردن ضمن جولته الحالية التي سبق أن زار خلالها سوريا، كما سيزور إيران الاثنين فيما يعتقد أنه سعي للحصول على دعم تلك الدول لتوليه رئاسة الوزراء فترة ثانية.

وكان المالكي قد ألقى السبت كلمة قال فيها إنه يرى للعراق دورا رئيسيا في المنطقة:
XS
SM
MD
LG