Accessibility links

مجلس السلام الجديد في أفغانستان يعلن التفاوض مع المسلحين وطالبان تنفي إجراء أي اتصال


أعلن مجلس السلام الجديد المكلف بالتفاوض مع المسلحين في أفغانستان، أن المحادثات التي بدأها مع طالبان مازالت في مراحلها الأولية.

وقال بريالي هلالي المتحدث باسم المجلس إن المحادثات غير رسمية حتى الآن، وأنها تجرى في مناطق مختلفة في البلاد وخارجها، كما أكد ما قاله الجنرال ديفد بيتريوس قائد قوات حلف الأطلسي بشأن توفير الأمن لأفراد طالبان الذين يشاركون في المفاوضات، وأضاف:

"لم توفر القوات الدولية الأمن وحدها، بل فعلت ذلك الحكومة الأفغانية أيضا، وما يحدث في أفغانستان أمر عادي".

ورغم ذلك، نفت حركة طالبان إجراء أي اتصالات مع الحكومة.

نفي أي تقدم مع استمرار الحرب

من ناحية أخرى، استبعد بختار أمين زاي رئيس مجلس الجيرغا الذي يضم كبار رجال القبائل إحراز أي تقدم مع استمرار الحرب، وقال إن قادة طالبان لن يجلسوا على الطاولة ذاتها مع مسؤولي الحكومة في ظل الأوضاع الراهنة، وأضاف:

"من المستحيل في عرف المجتمع الأفغاني إجراء محادثات مباشرة بين الأعداء، وحسب التقاليد الأفغانية، يجب أن يكون الوسيط بين الطرفين مستقلا،" مشيرا إلى أن الوسطاء الأكثر فعالية بين الجانبين هما إما الأمم المتحدة أو الدول الإسلامية.

XS
SM
MD
LG