Accessibility links

تساؤلات حول عدم اتخاذ إجراءات لإحباط هجمات مومباي


أثارت المعلومات التي تم كشفها مؤخرا بشأن تحذير إحدى زوجات المواطن الأميركي الباكستاني الأصل David Headley عام 2007 بوجود علاقة بين زوجها ومنظمة عسكر طيبة الإرهابية، تساؤلات حول السبب في عدم قيام أجهزة الأمن الأميركية باتخاذ إجراءات بشأنه قبل قيام تلك المنظمة بتدبير هجمات مومباي في الهند بعد عام من ذلك التحذير.
وفي هذا الصدد يتساءل Sajjan Gohel مدير قسم الأمن الدولي في مؤسسة Asia Pacific التي تتخذ من لندن مقرا لها:

"هل كانت المعلومات المتوفرة لديهم كافية لإجهاض تلك المؤامرة الإرهابية؟ هذه هي المسألة التي ينبغي على إدارة الرئيس أوباما التحقيق فيها".

وتجدر الإشارة إلى أن هيدلي، واسمه الأصلي داود سيد جيلاني، كان شديد التحمس لموقف باكستان في نزاعها مع الهند حول إقليم كشمير.
XS
SM
MD
LG