Accessibility links

logo-print

نيويورك تايمز تفيد بأن مئات العراقيين أعلنوا ولاءهم لتنظيم القاعدة والحكومة العراقية تنفي


أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأحد أن مئات من العراقيين الذين يقاتلون ضمن قوات الصحوات التي تساند الجيش الأميركي انشقوا عن هذه القوات وأعلنوا ولاءهم لتنظيم القاعدة.

وأكدت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في الحكومة العراقية لم تكشف هوياتهم وعناصر سابقين وحاليين في الصحوات أنه، رغم عدم وجود أرقام دقيقة، فإن مئات من هؤلاء المقاتلين بينهم كثيرون اكتسبوا معرفة واسعة بطريقة العمل داخل الجيش الأميركي انضموا على ما يبدو إلى صفوف القاعدة.

إلى ذلك رجح مسؤولون أن يكون آلاف من مقاتلي الصحوات الذين لا يزالون يتلقون أموالا من السلطات العراقية يساعدون المتمردين في شكل سري بحسب الصحيفة.

وعزت نيويورك تايمز هذه الانشقاقات في جزء منها إلى تأخر تشكيل الحكومة وأيضاً إلى حالة إحباط حيال الحكومة التي يترأسها الشيعة وخصوصا أن عناصر الصحوات يعتبرونها مناوئة لهم إضافة إلى ضغوط تمارسها القاعدة.

دوافع سياسية وراء التقارير

من جانبها، نفت الحكومة العراقية صحة الأنباء التي أشارت إلى أن عددا كبيرا من مقاتلي الصحوات عادوا إلى الانضمام للجماعات المسلحة. فقد أكد فيه علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي أنَّ دوافع سياسية تقف وراء نشر مثل هذه التقارير، إلا انه أقرّ بوجود خروقات ٍداخل عناصر الصحوة وأضاف في حديث مع "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG