Accessibility links

logo-print

يد إينيرامو تضع الترجي في نهائي دوري الأبطال الأفريقي


لحق الترجي التونسي بمازيمبي الكونغولي الديموقراطي حامل اللقب إلى الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم بفوزه على الأهلي المصري بهدف نظيف يوم الأحد على ملعب رادس في العاصمة تونس في إياب الدور نصف النهائي.

وسجل النيجيري مايكل اينيرامو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأولى عندما تابع بيده اليمنى كرة من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية.

وكان الأهلي حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة، فاز 2-1 ذهابا في القاهرة قبل أسبوعين فتأهل الترجي، بطل المسابقة عام 1994 على حساب الزمالك المصري، لتسجيله هدفا خارج قواعده.

وكان مازيمبي حجز بطاقته إلى الدور النهائي للعام الثاني على التوالي بتعادله مع مضيفه شبيبة القبائل الجزائري سلبا في مباراة الإياب أمس السبت في تيزي وزو بعدما فاز عليه 3-1 ذهابا في لوبومباشي.

ويخوض الترجي مباراة ذهاب الدور النهائي خارج قواعده في لوبومباشي في 30 او 31 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، على أن يلعب إيابا على أرضه في 13 أو 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وهذه هي المرة الرابعة التي يبلغ فيها الترجي الدور النهائي للمسابقة بعد الأولى عام 1994 عندما توج على حساب الزمالك، والثانية عام 1999 عندما خسر أمام الرجاء البيضاوي، والثالثة عام 2000 عندما خسر أمام هارتس اوف اوك الغاني.

وجاءت المباراة قوية بين الفريقين وحاول الأهلي جاهدا إدراك التعادل على الرغم من النقص العددي في صفوفه إثر طرد مهاجمه محمد بركات في الدقيقة 29 لكن دون جدوى.

وفاجأ الترجي الأهلي من اول ركلة ركنية في المباراة حيث تابعها اينيريامو بيده اليمنى بارتماءة من مسافة قريبة (1).

واحتج لاعبو الأهلي كثيرا على الحكم الغاني جوزيف لامبتي لكن دون جدوى.

واندفع لاعبو الأهلي بحثا عن التعادل، وأهدر محمد ناجي جدو فرصة ادراك التعادل عندما انفرد بالحارس وسيم نوارة وسدد كرة حولها الأخير بقدمه إلى ركنية (3) كاد أحمد فتحي يدرك التعادل على اثرها بضربة رأسية ارتدت من العارضة قبل أن تتهيأ أمام محمد ابو تريكة الذي تابعها فوق العارضة بسنتمترات قليلة (4).

ورد مجدي تراوي بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الايسر للحارس شريف اكرامي (10)، وتصدى اكرامي لكرة رأسية لأسامة الدراجي (15).

وزادت محن الأهلي بطرد مهاجمه محمد بركات لدفعه المدافع خالد القربي (29).

وتابع الأهلي ضغطه في الشوط الثاني وسنحت له فرصة لإدراك التعادل من ركلة حرة مباشرة من حافة المنطقة انبرى لها ابو تريكة زاحفة بجوار القائم الايمن (53).

وتوالت الهجمات المصرية أمام تراجع لاعبي الترجي إلى الدفاع بيد أن الاخيرين نجحوا في الحفاظ على نظافة شباكهم ليحجزوا بطاقة التأهل إلى الدور النهائي.

XS
SM
MD
LG