Accessibility links

logo-print

مقتل ستة عناصر من القاعدة في اليمن واستمرار المواجهات في الجبال


قال مسؤول أمني في محافظة ابين بجنوب اليمن إن ستة عناصر من تنظيم القاعدة قد قتلوا خلال المواجهات التي انطلقت منذ أيام في المحافظة، مشيرا إلى أن هذه المواجهات مازالت مستمرة وبصفة خاصة في المناطق الجبلية.

وذكر نائب مدير الأمن في مديرية مودية العقيد محمد الخضر محمد في تصريحات نشرتها صحيفة "الميثاق" التابعة للحزب الحاكم اليوم الاثنين أن المواجهات التي اندلعت منذ استهداف محافظ ابين بكمين يوم الخميس الماضي قد أسفرت عن مقتل أكثر من ستة أشخاص من تنظيم القاعدة.

وقال إنه تم كذلك اعتقال "أحد أبرز المطلوبين الإرهابيين وهو المدعو هاني الثريا الذي تم العثور بحوزته على وثائق خطيرة للقاعدة تكشف مخططات لاستهداف شخصيات أمنية في محافظة أبين".

وأضاف أن عناصر القاعدة "يتحصنون وراء النساء والأطفال في منطقة ثعوبة والفطحاني" القريبتين من مدينتي لودر ومودية في ابين.

وأشار إلى أن "الأجهزة الأمنية تمكنت بمساعدة وحدات عسكرية من تدمير وتطهير عدد من أوكار ومخابئ أولئك الإرهابيين بمديرية مودية".

وقال إن الأجهزة الأمنية "تقوم بعمليات مطاردة وتعقب لعشرين إرهابيا فروا إلى الجبال والشعاب بالمنطقة فيما لايزال البعض منهم متحصنا في منازل المواطنين".

وكانت المقاتلات اليمنية قد شنت غارات على مواقع للقاعدة بالقرب من لودر فيما استمرت المواجهات بين التنظيم من جهة والقبائل الموالية للحكومة والجيش من جهة أخرى.

وعلى صعيد متصل، حكمت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في شؤون الإرهاب الاثنين بالإعدام على "خبير المتفجرات" في تنظيم القاعدة صالح الشاوش، الذي تعتبره صنعاء من أخطر عناصر التنظيم.

ولم يستأنف الشاوش الحكم علما بأنه قد سبق وأن أقر بمشاركته في سبع هجمات دامية نفذتها القاعدة على مواقع عسكرية ونفطية في حضرموت ومأرب شرق صنعاء.

XS
SM
MD
LG