Accessibility links

حركة حماس ترفض استبعاد أي معتقل فلسطيني من صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل والحركة


رغم استئناف الوساطة الألمانية لإتمام صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس، إلا أن الحركة تقول إنها ما زالت متمسكة بموقفها الرافض لاستبعاد أي معتقل فلسطيني من الصفقة.

وكانت جهود الوساطة الألمانية قد تعثرت في الماضي نتيجة لإصرار إسرائيل على عدم الإفراج عن المعتقلين الذين يقول الإسرائيليون إن أياديهم ملطخة بدماء الإسرائيليين، وتمسك حماس بضرورة الإفراج عنهم. وفي هذا الصدد يقول غسان شبانة أستاذ الدراسات الدولية المشارك في كلية ميريماونت مانهاتن في نيويورك:
"ترى حركة حماس أن المفاوضات قد انتهت، وأن الكرة الآن في الملعب الإسرائيلي. وتقول الحركة أيضا أن الجهود التي يبذلها رئيس الوزراء نتانياهو لتضليل الشعب الإسرائيلي لا تساعد في حل المشكلة".

قافلة إنسانية إلى قطاع غزة

على صعيد آخر، عبرت "قافلة إنسانية" تتألف من 30 شاحنة متوجهة إلى قطاع غزة وتنقل ما لا يقل عن 67 مواطنا بريطانيا الحدود المغربية الجزائرية المغلقة منذ 1994، على ما أفادت الصحف الجزائرية الاثنين. وانطلقت القافلة الإنسانية لمساعدة قطاع غزة الخاضع لحصار إسرائيلي منذ 2006، من لندن ويفترض أن تضم إضافة إلى البريطانيين أشخاصا من عدة جنسيات منهم مغاربة وجزائريين.

وكانت الجزائر قد سمحت بفتح حدودها مع المغرب استثنائيا سنة 2009، لعبور قافلة سابقة كما استذكرت ليبرتيه.

جدير بالذكر أن الحدود البرية بين الجزائر والمغرب مغلقة منذ 1994إثر اعتداء نفذه إسلاميون في مراكش ونسبته الرباط حينها إلى أجهزة الاستخبارات الجزائرية.

XS
SM
MD
LG