Accessibility links

logo-print

الفلسطينيون ينوون تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يعتبر المستوطنات غير قانونية


تنوي الزعامة الفلسطينية بالإتفاق مع دول عربية تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يعلن أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية غير قانونية ويتعين إجلاؤها.

وقالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الثلاثاء إن هذه المبادرة تأتي عوضا عن فكرة سابقة تقضي باعتراف مجلس الأمن الدولي بدولة فلسطينية ضمن الحدود التي كانت قائمة قبل عام 1967.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفلسطينيين يعتقدون أن الولايات المتحدة ستستخدم حق الفيتو ضد أي مشروع قرار يعترف بدولة فلسطينية إذا لم يكن ذلك ناتج عن إتفاق مع إسرائيل. إلا أن واشنطن ستجد من الصعب معارضة مشروع قرار من هذا القبيل يعلن أن المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي.

ومضت الصحيفة إلى القول، إن المحامي يتسحاق مولخو مبعوث رئيس الوزراء نتانياهو رفض استلام وثيقة تبين بالتفصيل موقف الزعامة الفلسطينية حيال جميع القضايا الرئيسية موضع النزاع.

وقال مصدر دبلوماسي الإثنين إن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات حاول تسليم الوثيقة إلى مولخو خلال الإجتماع الذي عقد بينهما في واشنطن قبل عدة أسابيع ، شارك فيه عدد من المسؤولين الأميركيين بمن فيهم المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل.

وقد تضمنت الوثيقة تفاصيل المواقف الفلسطينية التي تم تقديمها إلى ميتشل خلال المحادثات غير المباشرة التي استمرت عدة أشهر.

وقالت الصحيفة إن مكتب رئيس الوزراء نتانياهو قال إنه لا يستطيع التعليق على ما حدث خلال اجتماع دبلوماسي، لأن جميع الأطراف المشاركة في المحادثات وافقت على التقيد بالسرية وعدم الإدلاء بأي بيانات حول ما يدور في مثل هذه الاجتماعات.
XS
SM
MD
LG