Accessibility links

logo-print

الأهلي يحتج رسميا لدى الاتحاد الأفريقي لإقصائه بهدف الترجي "غير الشرعي"


قدم هادى خشبة مدير الكرة للفريق الأول بالنادي الأهلي احتجاجاً رسمياً ضد الغانى جوزيف لامبتى حكم لقاء فريقه مع الترجي التونسي في الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، بسبب تحيزه الشديد لأصحاب الأرض فيما اتهم بعض لاعبي الأهلي الحكم بالحصول على رشوة من الترجي لخروج المباراة بهذا الشكل.

وتوجه كل من محمد يوسف مدرب الفريق، ومحمد فضل وحسام عاشور وأحمد السيد للحكم واتهموه بمجاملة الترجي، إلا أن الشرطة التونسية وأمن الملعب أحاطوا به لمنعهم من الاحتكاك به.

وكان الترجي قد تغلب الأحد على الأهلي بهدف يتيم في إياب دور الأربعة ليلحق بمازيمبي الكونغولي الديموقراطي حامل اللقب إلى النهائي، وذلك بفضل هدف سجله النيجيري مايكل اينيرامو في الدقيقة الأولى عندما تابع بيده اليمنى كرة من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية.

وفاز الأهلي حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة، بهدفين مقابل هدف ذهابا في القاهرة قبل أسبوعين، فتأهل الترجي بطل المسابقة عام 1994 على حساب الزمالك المصري، لتسجيله هدفا خارج أرضه.

وأظهرت الإعادة أن اينيرامو سجل الهدف وبشكل واضح بيده، الأمر الذي اثأر حفيظة الفريق المصري الذي انتقد حكم المباراة الغاني جوزيف لامبتي، متهما إياه بالانحياز للترجي وبأن الأخطاء التي ارتكبها منحت الفريق التونسي بطاقة التأهل"غير الشرعي" إلى النهائي.

وجاء تأهل الترجي الذي يخوض ذهاب الدور النهائي خارج قواعده في لوبومباشي نهاية الشهر الحالي على أن يلعب مباراة الإياب على أرضه منتصف الشهر المقبل، إلى مواجهة اللقب وإقصاء الأهلي من دور الأربعة بنكهة مميزة للفريق التونسي لأنه كان خرج على يد منافسه المصري من الدور ذاته واستنادا إلى قاعدة الأهداف المسجلة خارج القواعد وذلك قبل تسعة أعوام.

وقال ماهر الكنزاري الذي كان لاعبا في صفوف الترجي عندما خرج على يد الأهلي عام 2001 والذي يشغل حاليا منصب مساعد المدرب فوزي البنزرتي، إن عدالة السماء كانت وراء احتساب الحكم لهدف المباراة الوحيد، مضيفا "مشيئة الله وعدالة السماء كانت وراء احتساب هدف اينرامو، قد تم احتساب هدف مماثل للأهلي في مباراة الذهاب".

وكان الترجي قد اعترض على الهدف الأول الذي سجله الأهلي في القاهرة عبر محمد فضل، لأن الأخير لمس الكرة بيده، لكن المصريين رأوا بان الكرة اصطدمت بيد فضل عندما سجل الهدف ولم يتعمد لمسها خلافا لهدف اينيرامو.

واعتبر المدير الفني للأهلي حسام البدري أن الحكم الغاني لامبتي كلف الفريق المصري خسارة قدرها 1.5 مليون دولار وهو المبلغ الذي يناله الفائز باللقب، بالإضافة إلى حرمانه من المشاركة في كأس العالم للأندية التي تحتضنها أبو ظبي للعام الثاني على التوالي.

وعلق البدري على أداء الفريقين بقوله: "المباراة انتهت قبل صافرة البداية. اشعر بالأسف لأننا نلعب كرة القدم في إفريقيا حيث يقوم الحكام بما يحلو لهم. من المؤكد أني لست سعيدا من التحكيم.مع كل احترامي، لا يستحق الترجي التأهل إلى النهائي. لم نقدم عرضا جيدا لكن الأمر ذاته ينطبق على منافسينا أيضا".

وتعد هذه المرة الرابعة التي يبلغ فيها الترجي الدور النهائي للمسابقة بعد الأولى عام 1994 عندما توج على حساب الزمالك، والثانية عام 1999 عندما خسر أمام الرجاء البيضاوي، والثالثة عام 2000 عندما خسر أمام هارتس أوف أوك الغاني.

يشار إلى أن مباراة الذهاب بين الأهلي والترجي شهدت أعمال شغب في ملعب القاهرة من قبل مشجعي الضيوف الذي احتكوا برجال الأمن ما دفع الشرطة إلى اعتقال 14 تونسيا بعد إصابة 10 من عناصرها.

XS
SM
MD
LG