Accessibility links

البوسنة تسمح لأنجلينا جولي بتصوير فيلمها حول الحرب


منحت السلطات البوسنية لجميلة هوليوود أنجلينا جولي تصريحا جديدا لتصوير أجزاء من فيلمها الذي تدور أحداثه حول قصة حب بين رجل صربي وامرأة بوسنية التقيا عشية حرب البوسنة.

وقال ايدين ساركيتش المسؤول التنفيذي باسكاوت فيلم المنتجة للفيلم ومقرها سراييفو، إن التصريح الجديد منح بعد أن اطلع وزير الثقافة على سيناريو الفيلم وقائمة بمواقع التصوير.

وكان الوزير قد ألغى الأربعاء الماضي تصريح تصوير الفيلم الذي يحمل عنوان Untitled Bosnian War Love Story بسبب عدم اكتمال المستندات المطلوبة، وفقا لما ذكرته الحكومة.

وقد أثار القرار، الذي جاء بعد اجتماع الوزير بجمعية لضحايا حرب البوسنة من النساء اعترضت عليه، موجة غضب شعبي عارم في البلاد.

وحثت بكيرة حاسيكيتش رئيسة جمعية "النساء من ضحايا الحرب" السلطات البوسنية على حظر تصوير الفيلم وقالت إن السيناريو يشوه حقيقة ضحايا الحرب من النساء إذ "تقع الضحية في حب معذبها."

غير أن جولي، سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، سبق أن صرحت بأن الفيلم لن يتدخل في الشؤون السياسية وأنه عبارة عن قصة حب وليس بيانا سياسيا.

وبدأت جولي، تصوير فيلمها الذي يضم فريق عمل من ممثلين من أصول مختلفة من يوغوسلافيا السابقة، في بودابست.

وأسفرت حرب البوسنة التي استمرت ما بين عامي 1992 و1995 عن نحو 100 ألف قتيل.
XS
SM
MD
LG