Accessibility links

logo-print

توقعات بتغييرات محتملة في هيئة الأركان الأميركية بالتزامن مع بدء الانسحاب من أفغانستان


توقعت مصادر صحافية أميركية اليوم الثلاثاء قيام الرئيس باراك أوباما بإجراء تغييرات في هيئة الأركان المشتركة خلال العام القادم بالتزامن مع بدء انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان وإنهاء بعض أنظمة التسلح القائمة.

وقالت صحيفة واشنطن تايمز إن "الرئيس أوباما الذي اصطدم بكبار قادة الجيش حول الحرب في أفغانستان وخدمة المثليين جنسيا في القوات المسلحة سوف تكون لديه الفرصة قريبا لإعادة تشكيل هيئة الأركان المشتركة".

وأضافت الصحيفة أن الرئيس اختلف مع بعض قادة هيئة الأركان المشتركة المؤلفة من ستة أعضاء حتى أن القائد السابق للقوات البحرية الجنرال جيمس كونواي تساءل بشكل علني على سبيل المثال حول صحة قرار بدء سحب القوات الأميركية من أفغانستان في شهر يوليو/تموز عام 2011.

وأشارت إلى أن الرئيس أوباما سوف تكون لديه الفرصة في العام المقبل لاستبدال أربعة من الأعضاء الستة في هيئة الأركان المشتركة إلا إذا قرر الخروج على التقاليد السابقة وتمديد فترات خدمة هؤلاء.

وقالت إن قائمة القادة المرشحين لمغادرة هيئة الأركان قد تشمل رئيسها الأدميرال مايك مولن الذي تنتهي فترة رئاسته للهيئة في شهر سبتمبر/أيلول القادم ونائبه الجنرال جيمس كارترايت الذي تنتهي خدمته في شهر أغسطس/آب فضلا عن قائدي قوات الجيش الجنرال جورج كايسي والبحرية الأدميرال غاري روغهيد اللذان سيتقاعدان في شهري أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول على الترتيب.

ونقلت الصحيفة عن عضو هيئة الأركان السابق الجنرال المتقاعد كارل موندي القول إن "فرصة أوباما لإعادة تشكيل الهيئة قد تساعده لاسيما في حال تغيير رئيس الأركان الذي يعد المستشار العسكري الرئيسي له" مشيرا إلى إمكانية أن يكون الرئيس مشاركا بشكل أكبر من سابقيه في اختيار الأعضاء الجدد لهيئة الأركان.

وكان وزير الدفاع روبرت غيتس في وقت سابق نيته التقاعد والاستقالة من منصبه في العام القادم.

يذكر أن الرئيس أوباما كان قد استبدل الصيف الماضي قائد القوات البحرية الجنرال كونواي بالجنرال جيمس أموس كما قام ، بحسب الصحيفة، بإجراء مقابلة شخصية مع الأخير قبل إعلان ترشيحه للمنصب.

وكان كتاب صدر مؤخرا للكاتب الأميركي البارز بوب وودوارد قد تحدث عن "خلافات" بين الرئيس أوباما وكبار مستشاريه العسكريين حول قوام القوات الأميركية في أفغانستان عند مراجعة الإستراتيجية الأميركية في هذا البلد.

يذكر أن الرئيس أوباما كان قد استبدل في وقت سابق من العام الجاري قائد القوات الأميركية والدولية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال بالجنرال ديفيد بتريوس بعد انتقادات من الأول لمسؤولين كبار في الإدارة على رأسهم نائب الرئيس جو بايدن.

XS
SM
MD
LG