Accessibility links

logo-print

استجواب أعضاء من الأسرة الحاكمة الكويتية بعد هجوم قناة سكوب


حققت النيابة العامة في الكويت الثلاثاء مع أعضاء من الأسرة الحاكمة بشبهة المشاركة في هجوم على قناة تلفزيونية خاصة.

وقال المحامي عبد المحسن القطان إن أفراد الأسرة الذين نفوا كل التهم الموجهة إليهم "تم استدعاؤهم والتحقيق معهم بسبب ادعاءات بمشاركتهم في الهجوم الذي تسبب بأضرار في المكاتب والتجهيزات إضافة إلى ادعاءات بإطلاق النار".

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن النيابة استدعت كذلك سفير الكويت لدى الأردن الشيخ فيصل الحمود المالك الذي نفى اشتراكه في الاقتحام، إضافة إلى مسؤول في وزارة الداخلية وآخرين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن أكثر من عشرين شخصا هاجموا القناة بعد أن قال مديرها النائب السابق طلال السعيد خلال برنامج حواري إن فرع المالك حاول الاستيلاء على الحكم قبل خمسين عاما، فيما قالت القناة إن عدد المهاجمين كان 250 شخصا.

ويواجه السعيد وشقيقته مالكة القناة فجر السعيد تهما بالسعي إلى قلب نظام الحكم على خلفية برنامج كوميدي بث في أغسطس/آب الماضي تحت عنوان "صوتك وصل."
XS
SM
MD
LG