Accessibility links

logo-print

تغريم بريطانية 420 دولارا بسبب سوء معاملة قطة


غرمت محكمة بريطانية اليوم الثلاثاء سيدة ظهرت في تسجيل مصور على الانترنت وهي تلقي بقطة في حاوية نفايات، 420 دولارا بعد إدانتها بالقسوة تجاه الحيوان.

ومنعت المحكمة السيدة ميري بيل، البالغة من العمر 45 عاما، من الاحتفاظ بأي حيوان لمدة خمس سنوات بعد اعترافها بتعذيب القطة لولا، التي كانت تائهة عن أصحابها، دون أي سبب.

وفاجأ تصرف السيدة عددا من محبي الحيوانات بل أثار غضب الكثيرين ودفع بآخرين إلى تهديدها بالقتل.

واضطرت الشرطة إلى فرض حراسة على منزل السيدة الواقع في كوفنتري وسط بريطانيا تحسبا لتعرضها لأي اعتداء.

وكانت القطة الضحية، التي لا تتجاوز الرابعة من عمرها، قد ضاعت من أصحابها في أغسطس/آب الماضي قبل أن يعثر عليها وهي في حالة جيدة بعد 15 ساعة على اختفائها في حاوية النفايات.

وكشف أمر السيدة التي اعتقدت أن أحدا لم يرها، بعد أن نشر أحد سكان المنطقة، وضع كاميرات مراقبة خارج منزله، ما التقطته عدسات كاميراته على موقع يوتيوب.
XS
SM
MD
LG