Accessibility links

logo-print

المحللون يتوقعون بأن يحقق الجمهوريون فوزا كبيرا في انتخابات التجديد النصفي في الكونغرس الأميركي


بقي اقل من أسبوعين على انتخابات التجديد النصفي في الكونغرس الأميركي، ويقول المحللون إن الجمهوريين يتجهون إلى تحقيق فوز كبير في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وتظهر استطلاعات للرأي جرت مؤخرا أن الجمهوريين يملكون الأفضلية بين الناخبين المسجلين. وبحسب استطلاع أجرته منظمة غالوب فإن 48 بالمئة من الناخبين يدعمون مرشحي الحزب الجمهوري، وان 43 بالمئة يفضلون المرشحين الديموقراطيين.

ويقول الخبراء إنه بالاستناد إلى استطلاعات الرأي فإن الجمهوريين يتجهون إلى تحقيق فوز كبير في نوفمبر/تشرين الثاني على حساب الديموقراطيين.

سارة بالين أكثر وضوحا في حملتها

وتبدو سارة بالين المرشحة الجمهورية لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الرئاسية الأخيرة وحاكمة ولاية ألاسكا السابقة، الأكثر وضوحا في حملتها الانتخابية هذا العام.

وقالت في كلمة ألقتها في ولاية نيفادا إن الجمهوريين يتطلعون للفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

واضافت مخاطبة الرئيس أوباما قائلة "يا سيد أوباما وقياصرتك، أنت التالي لأنه يمكننا الآن أن نرى عام 2012 من منزلنا!"، في إشارة إلى نتيجة الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ويقول خبراء سياسيون إن الجمهوريين على الطريق الصحيح للاستفادة من غضب وإحباط الناخبين نتيجة تراجع الاقتصاد وارتفاع معدل البطالة.

XS
SM
MD
LG