Accessibility links

إدارة الرئيس أوباما تبلغ الكونغرس بصفقة ضخمة لبيع أسلحة متقدمة للسعودية في ظل توقعات بإنجازها


أعلن مسؤول كبير في الخارجية الأميركية أن إدارة الرئيس باراك اوباما أبلغت الكونغرس اليوم الأربعاء عن صفقة ضخمة لبيع طائرات ومروحيات عسكرية إلى السعودية قد تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار.

وقال أندرو شابيرو مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية إن الخطة تقضي بالسماح ببيع عشرات الطائرات المطاردة القاذفة من طراز F-15 وثلاثة أنواع من المروحيات بينها 70 مروحية من طراز أباتشي و72 مروحية من طراز بلاك هوك.

وأضاف أن الصفقة ستصل قيمتها إلى 60 مليار دولار مما يجعلها، في حال تمت بكاملها، أكبر صفقة تقوم بها الولايات المتحدة مشيرا إلى أن الاتفاق يسمح ببيع 84 طائرة F-15 جديدة وتحديث 70 أخرى على أن يتم تسليم الأسلحة بشكل تدريجي على مدى 15 إلى 20 سنة.

ومن ناحيتها نسبت شبكة Fox News إلى مسؤولين لم تسمهم القول إن الصفقة التي تتضمن بيع طائرات بقيمة 30 مليار دولار للسعودية من أصل 60 مليار دولار تشكل القيمة الإجمالية للصفقة التي تتيح للمملكة في حال إقرار الكونغرس لها شراء المزيد من الطائرات في المستقبل بالمبلغ المتبقى وقدره 30 مليار دولار.

ويشار إلى أنه بمقدور مشرعي الكونغرس وقف الصفقة خلال 30 يوما من إبلاغ الكونغرس بها، لكن من غير المرجح حدوث ذلك رغم معارضة المشرعين المساندين لإسرائيل لتقديم أسلحة متطورة للسعودية، التي لا ترتبط بأي اتفاقات سلام مع الدولة العبرية.

وقالت شبكة Fox News إن الصفقة تهدف إلى التصدي للنفوذ الإيراني الذي بات يشكل تهديدا لإسرائيل والدول الخليجية والغرب.

وأضافت أن الولايات المتحدة تعيد تقييم سياستها تجاه إيران خاصة أنها طورت من مدى أنظمتها الصاروخية ودقتها وهو ما أصبح تهديدا لإسرائيل وحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة وأوروبا.

XS
SM
MD
LG