Accessibility links

logo-print

مدير سابق للاستخبارات الأميركية يقول إن إيران تسعى لامتلاك القدرات النووية من دون تصنيع قنبلة


قال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية مايكل هايدن إن إيران قامت بتصميم برنامجها النووي بحيث يكون لديها القدرة والمقومات لتصنيع أسلحة ذرية لكن من دون القيام بذلك الأمر بشكل فعلي.

واعتبر هايدن في تصريحات نقلتها شبكة Fox News أن امتلاك إيران قدرات نووية من دون تصنيع أسلحة "يعطيها كل القوة والتأثيرات التي يمكن أن تتوفر لدولة تمتلك السلاح النووي، وهذا أمر سيء للغاية".

وعبر هايدن عن قلقه من أنه حتى وإن كانت إيران تطور سلاحا نوويا أو تسعى لامتلاك القدرة على تطوير سلاح فإن ذلك يشكل "تحديات أمنية لجيرانها في المنطقة" على نحو قد يرغم السعودية على السعي للدخول في تحالف عسكري مع باكستان لمواجهة التهديد الإيراني، حسب قوله.

وأضاف أن مثل هذا التحالف بين السعودية وباكستان وأي تحالفات أخرى قد "تزيد من التوتر بشكل متسارع وتؤدي إلى مشكلات كبيرة"، وذلك من دون الحديث عن طبيعة هذه المشكلات.

وكان وزير الخارجية الباكستانية شاه محمود قرشي الذي يزور واشنطن حاليا قد اعتبر أن إيران ليس عندها أي سبب للحصول على السلاح النووي داعيا طهران إلى التقاط "غصن الزيتون" الذي يمده لها الرئيس باراك أوباما.

وقال قرشي خلال محاضرة في جامعة هارفارد الأميركية "إنني لا اعتقد أن عند الإيرانيين أي مبرر للحصول على السلاح النووي".

وتابع قرشي قائلا "إنني لا أرى أي تهديد مداهم لإيران"، مؤكدا في الوقت ذاته أن باكستان تقر بأن لإيران "الحق في استعمال الطاقة النووية المدنية وكذلك التكنولوجيا النووية".

وأوضح قرشي أيضا انه شجع نظيره الإيراني منوشهر متكي على التقاط "غصن الزيتون" الذي تمده إدارة الرئيس باراك أوباما والى الحوار مع واشنطن.

وتتهم القوى الكبرى إيران بالسعي للحصول على السلاح النووي ولكن طهران تنفي هذا الأمر وتقول إن برنامجها مخصص للأغراض السلمية.

XS
SM
MD
LG