Accessibility links

منظمة هيومن رايتس ووتش تدعو الأردن إلى احترام حرية التعبير


دعت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان الأربعاء السلطات الأردنية إلى "احترام حرية التعبير" خلال الأسابيع القليلة المقبلة التي تسبق إجراء الانتخابات التشريعية في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ففي بيان تلقت وكالة الصحافة الفرنسية في عمان نسخة منه أعربت هذه المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها عن الأسف "لكون السلطات الأردنية قامت خلال الأيام العشرة الأخيرة باعتقال شبان خلال تجمع للدعوة إلى مقاطعة الانتخابات، كما منعت صدور مقال ينتقد الحكومة".

وجاء هذا التجمع تلبية لدعوة من شبان أعضاء في الاتحاد الشعبي وهو حزب سياسي صغير قرر مقاطعة الانتخابات على غرار حزب جبهة العمل الإسلامي الواسع النفوذ.

وقد تم احتجاز 18 شخصا طيلة ثلاث ساعات في مركز للشرطة قبل إطلاق سراحهم. وأعلنت السلطات الأردنية أن التجمع لم يحصل على أذن مسبق من السلطات.

وقال كريستوف ويلكي مدير الأبحاث في المنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا الشمالية "على الحكومة أن تقنع الأردنيين بالمشاركة في الانتخابات بقوة حججها وليس بالترهيب".

وأشارت هيومن رايتس ووتش أيضا إلى اعتقال 35 طالبا في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول في مزرعة خاصة تعود لأستاذهم في مادبا جنوب عمان بعد اتهامهم بالدعوة إلى مقاطعة الانتخابات.

وفي اتصال مع مسؤولين في جبهة العمل الإسلامي أكد هؤلاء لوكالة الصحافة الفرنسية أن الطلاب الإسلاميين اعتقلوا لساعات عدة قبل إطلاق سراحهم.

وفي اتصال مع الوكالة اتهم مصدر رسمي أردني هذه المجموعة بمتابعة "تدريبات لا علاقة لها بنشاطات حزب سياسي".

ويرى الإسلاميون في الأردن أن قانون الانتخابات الجديد الذي أقر في مايو/أيار الماضي هو لصالح المرشحين الموالين للحكومة.
XS
SM
MD
LG