Accessibility links

logo-print

أطباء: آلام الرقبة والكتفين سببها عادات خاطئة


قال أطباء وباحثون إن عدد الساعات التي يقضيها الشخص في مكان عمله إذا كان مكتبيا تسبب آلاما في الرقبة والكتفين مما يؤدي للإصابة بأمراض مزمنة قد يحتاج علاجها سنوات طويلة أو تدخلا جراحيا.

وبحسب تقرير أوردته وكالة الأنباء السورية، فإن الأطباء يرجعون الآلام العادية في الرقبة والكتفين إلى الممارسات الخاطئة التي يقوم بها الشخص أثناء عمله مثل الجلوس الخاطئ على نحو يسبب انحناء في العمود الفقري.

ويؤكد الأطباء أن الجلوس الخاطئ يسبب ألما ينشأ من خشونة الرقبة بالعنق وبمؤخرة الرأس وغالبا ما يصل للكتف والذراع وحتى الساعد واليد.

وحذروا من وضع الشخص مسافة قصيرة بينه وبين مكتبه، كما أكدوا على أهمية شكل المقعد الذي يجلس عليه الشخص من حيث ارتفاعه أو المادة المصنوع منها لأن الكراسي المحشوة بالإسفنج أو غيره تكون مريحة أكثر من تلك البلاستيكية أو الخشبية، حسبما جاء في الدراسة.

من جانب آخر، فإن الأطباء يحذرون من التعرض لتيارات الهواء الباردة لاسيما الصادرة عن مكيفات الهواء والتي يزداد خطرها في حال الانتقال بين تيارين متفاوتين بالحرارة.

وعن عادات النوم فإن الأطباء يقولون إن الوسادة الصحية يكون ارتفاعها ما بين 10 إلى 15 سنتيمترا، كما يطالبون بضرورة المحافظة على إجراء التمارين العضلية التي تشمل تحريك الرقبة والراحة التامة في السرير ولاسيما إذا كان الألم شديدا في منطقة الكتفين والرقبة.
XS
SM
MD
LG