Accessibility links

الإمارات تفتتح قاعدة بحرية على شواطئ خليج عمان وطهران تعلن عن مناورات عسكرية كبرى


افتتحت الإمارات العربية المتحدة قاعدة بحرية في إمارة الفجيرة على شواطئ خليج عمان ضمن مساعيها لتجاوز الاعتماد على مضيق هرمز الإستراتيجي الذي تسيطر إيران على ضفته الشمالية وهددت مرارا بإغلاقه في حال تعرضها لضربة عسكرية.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن القاعدة تتمتع بموقع استراتيجي بالقرب من مضيق هرمز وتطل على بحر عمان مشيرة إلى أن موقع القاعدة سيمكنها من لعب الدور المخطط لها ضمن خطط الدفاع الاستراتيجي عن أراضي ومياه الدولة".

وأضافت أن القاعدة الجديدة ستعمل، إلى جانب منشآت نفطية للتخزين والتصدير تقوم إمارة ابوظبي بإنشائها، على تخفيف اعتماد الإمارات على مضيق هرمز الذي تمر عبره نسبة 60 بالمئة من الإمدادات النفطية العالمية.

وتعد الإمارات رابع أكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، إلا أن صادراتها النفطية كلها تقريبا تمر عبر مضيق هرمز، ومن ثم فإن قاعدة الفجيرة ستمنح الإمارات انفتاحا ملاحيا مباشرا على خليج عمان والمحيط الهندي.

مناورات للقوات البرية الإيرانية

وفي سياق أخر، أعلن قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد احمد رضا بوردستان أن طهران ستجري مناورات عسكرية "كبرى وشاملة" .

ونسبت وكالة أنباء فارس إلى بوردستان قوله إن الهدف من إجراء هذه المناورات هو "اختبار التجارب التي حصلت عليها القوة البرية إبان الحرب التي فرضها صدام حسين على الجمهورية الإسلامية ورفع المستوى الدفاعي للقوات" الإيرانية.

وأضاف المسؤول الإيراني أن هذه المناورات التي ستجري في جنوب إيران سوف تستغرق أسبوعا وسيتم فيها "استخدام المعدات الحربية المختلفة مع تحليق الطائرات دون طيار وإطلاق الصواريخ منها".

XS
SM
MD
LG