Accessibility links

راسموسن يدعو إلى تعاون عسكري بين حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي وإزالة العراقيل الناجمة عن الأزمة التركية


دعا أمين عام حلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن اليوم الخميس إلى إزالة العراقيل الناتجة عن الخلافات اليونانية والتركية والقبرصية لإرساء تعاون بين الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي لاسيما على الصعيد العسكري.

وقال راسموسن بعد لقائه وزير الخارجية اليونانية ديمتريس دروتساس في أثينا إنه "من المهم إزالة العراقيل التي تحول دون بلوغ أقصى إمكانيات التعاون على الأرض، وينبغي أن يتمكن الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي من التعاون".

وأقر بوجود مشكلة تحول دون تعزيز هذا التعاون بسبب عجز الاتحاد الأوروبي حتى الآن عن التوصل إلى اتفاق دفاعي مع تركيا فضلا عن قيام الأخيرة برفض الاعتراف بقبرص التي تشغل عضوية الاتحاد الأوروبي.

وحث راسموسن الاتحاد الأوروبي على إبرام اتفاق مع تركيا، كما دعا أنقرة إلى "الإقرار بأن التعاون مع الاتحاد يشمل أعضاءه الـ27".

ويجري راسموسن جولة في عواصم الحلف استعدادا للقمة المقرر عقدها يومي 19 و20 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم في لشبونة.

وأطلق الأمين العام للحلف النداء نفسه في أنقرة وأثينا في أغسطس/ آب من العام الماضي مشددا على أهمية التعاون الجيد بين الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي لضمان أمن القوات الدولية في أفغانستان وفاعلية قوات الحلفاء في إفريقيا.

يذكر أن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي قد تعقدت جراء النزاع التركي القبرصي في موازاة بطء مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي التي بدأت عام 2005، والتي تلقي اعتراضا من فرنسا وألمانيا على وجه الخصوص.

XS
SM
MD
LG