Accessibility links

logo-print

بيريز يقول أمام اجتماع لزعماء يهود في القدس إن إيران تشكل أكبر تهديد لإسرائيل وواشنطن على حد سواء


قال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في كلمة ألقاها أمام اجتماع عقد في القدس ضم زعماء يهود من جميع أنحاء العالم إنه يتعين على الولايات المتحدة ترك حرية الاختيار للدول العربية في ان تصبح دولا ديموقراطية.

ونقلت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الجمعة عن بيريز قوله الخميس إن إسرائيل تستطيع مساعدة الولايات المتحدة في محاولاتها وقف برنامج إيران النووي عن طريق دفع محادثات السلام مع السلطة الفلسطينية إلى الأمام.

وأضاف أنه يعتقد أن الجمهورية الإسلامية تشكل اكبر تهديد لإسرائيل والولايات المتحدة على حد سواء.

وأشارت الصحيفة إلى أن بيريز قال أمام المجتمعين " إن إسرائيل لا تستطيع أن تقدم للولايات المتحدة ما قدمته لنا، إلا أننا نستطيع بطريقتنا البسيطة مساعدة الولايات المتحدة في وضع نهاية للنزاع البسيط الناشب مع الفلسطينيين وإفساح المجال لواشنطن التركيز على التهديد الرئيسي الذي تشكله إيران".

ومع ذلك وفي إشارة أكثر حساسية نقلت إذاعة الجيش عن الرئيس بيريز تعبيره عن عدم موافقته على المحاولات الأميركية لإقامة ديموقراطيات في الدول العربية مثل العراق وقال إن السؤال يكمن إلى أين يتجه العالم الإسلامي.

وقال بيريز متسائلا "أنا ممتن لمحاولة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش دفع هذه الدول نحو الديموقراطية، ولكن هل هذا ممكن؟" واستدرك قائلا إنه من الصعب أن تأتي إلى ملك وتطلب منه إجراء انتخابات.

وقال إن ذلك يشبه دعوة ديك رومي إلى وجبة عيد الشكر. ومضى إلى القول، إنه يعتقد أنه يتعين على المسلمين أن يكونوا قادرين على اختيار الطريق الذي سيسلكونه.


شعث يتهم إسرائيل بممارسة الخداع

وعلى صعيد آخر، كشفت منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية أن عمليات البناء في المستوطنات في الضفة الغربية، تتم بوتيرة غير مسبوقة منذ رفعت الحكومة الإسرائيلية، الحظر عن أعمال البناء في 26 من الشهر الماضي.

وقد اتهم نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح إسرائيل بممارسة الخداع من خلال مواصلة الاستيطان في الضفة الغربية، وقال في حديث لـ "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG