Accessibility links

logo-print

سوذبي تتوقع اتساع نطاق سوق الأعمال الفنية في الشرق الأوسط


نظمت قاعة سوذبي للمزادات في لندن يوم الأربعاء أكبر مزاد من نوعه في تاريخها لبيع أعمال فنية عربية وإيرانية.
وقد عرض أكثر من 80 عملا فنيا للبيع منها أعمال نحتية ولوحات لكبار الفنانين المعاصرين مثل الإيراني سهراب سبهري والمصري محمود سعيد، علاوة على أعمال من الفن المعاصر للفنانين يوسف نبيل وفرهاد مشيري.

وفاق المزاد التوقعات حيث بلغت حصيلته ثلاثة ملايين جنيه إسترليني أي أكثر من خمسة ملايين دولار.

وذكرت داليا إسلام نائبة مدير قسم الشرق الأوسط في قاعة سوذبي أن المزاد كان الأهم من ناحية الجودة والتنوع وتوقعت أن يتسع نطاق سوق الأعمال الفنية في الشرق الأوسط.

وقالت "أنا متأكدة من أنه مع زيادة قيمة الفنانين ومع اتساع نطاق ومجال الفنانين ومع بناء المتاحف في المنطقة ودخول الجيل الجديد إلى الساحة.. أعتقد أننا سنشهد اتساعا كبيرا في السوق."

وبيعت في المزاد لوحة مرسومة بألوان الزيت على القماش للفنان الإيراني سهراب سبهري من مجموعته المسماة "من جذع الشجرة"، كان يملكها أحد أعضاء حكومة شاه إيران السابق.

ومن أهم الأعمال التي شملها المزاد لوحة "النائمة" للفنان المصري الكبير محمود سعيد التي بيعت بمبلغ يزيد على 240 ألف جنيه إسترليني ،نحو 370 ألف دولار،) رغم أن السعر الذي كان مقدرا لها قبل المزاد لا يزيد على 120 ألف جنيه إسترليني.

ومن الأعمال الفنية التي شملها مزاد سوذبي لوحات لفن الخط العربي وأعمال نحتية وصور فوتوغرافية.


وأوضحت داليا إسلام أن الكثير من هواة جمع الأعمال الفنية يعتبرون شراء الأعمال الفنية ضربا من الاستثمار.

وقالت "أعلم من واقع خبرتي أن هواة جمع الأعمال الفنية يضعون في اعتبارهم احتمال زيادة قيمة العمل الفني. بعضهم يولي ذلك أهمية أكثر من غيرهم والبعض الآخر أكثر اهتماما بالجانب الفني الصرف للأعمال."


وذكرت سوذبي أن نجاح المزاد يؤكد وضع لندن كسوق دولية للفنون يؤمها المشترون من أنحاء العالم بما في ذلك الشرق الأوسط وآسيا.

وينتظر أن تنظم سوذبي مزادا في شهر ديسمبر/ كانون الأول في العاصمة القطرية الدوحة بعنوان "حروف .. فن الكلمة".
XS
SM
MD
LG