Accessibility links

logo-print

رؤساء الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة يزورون سرا مركز رابين في تل أبيب


أفادت أنباء أوردتها الصحافة الإسرائيلية أن رؤساء أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية قاموا الخميس بزيارة سرية لمركز رابين الكائن في حي رمات أبيب في مدينة تل أبيب الذي يخلد تراث إسحاق رابين رئيس الوزراء الأسبق الذي اغتيل عام 1995. ورافق الضيوف الفلسطينيين في هذه الزيارة رئيس الإدارة المدنية البريغادير يوؤاف بولي موردخاي وقائد فرقة الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية البريغادير نيتسان ألون.

وأوضحت صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم الجمعة أن المسؤولين الأمنيين الفلسطينيين العشرة قاموا بجولة سياحية في متحف تراث ربين بمبادرة من الجيش الإسرائيلي في نطاق توثيق التعاون مع الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية التي تتمثل من بين أمور أخرى في النشاط المشترك لمكافحة الإرهاب في الضفة.

وقد تلقى الضيوف خلال الجولة سماعات لسماع الإرشاد حول المتحف مترجما ترجمة فورية إلى اللغة العربية حيث استمعوا إلى سيرة حياة رابين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجانب الفلسطيني أبدى خشية من تسريب نبأ هذه الزيارة إلى وسائل الإعلام، لذلك طلب الضيوف الفلسطينيون الابتعاد عن الأضواء لمنع إلحاق الضرر بهم غير أن حضورهم في مركز التراث كان بارزا.

ونسبت الصحيفة إلى مراجع عسكرية قولها إن رؤساء الأجهزة الأمنية الفلسطينية الذين شاركوا في الجولة أبدوا اهتماما كبيرا في معروضات المتحف التي تخلد ذكرى رابين بصفته رئيسا للحكومة وقائدا عسكريا بارزا.

وأضافت هذه المصادر أن الزيارة تدلّ على العلاقة التي تعززت في الآونة الأخيرة بين الجانبين.

ونوهت مراجع أمنية مختصة بالمساعدة الكبيرة من قبل رؤساء الأجهزة الأمنية الفلسطينية في حل لغز العمليات الإرهابية التي وقعت في الضفة قبل نحو شهرين.

وكانت إسرائيل قد أحيت الأربعاء الذكرى الـ15 لاغتيال رابين على يد متطرف يهودي معارض للسلام مع الفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG