Accessibility links

logo-print

تعديلات في قيادات أجهزة المخابرات السورية وأنباء عن تحضير آصف شوكت لمنصب وزير الدفاع


أجرى الرئيس السوري بشار الأسد تغييرات شاملة على قيادات أجهزة الأمن والاستخبارات السورية خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وفقا لما ذكرته وكالة يونايتد برس للأنباء في تقرير لها.

ومن ضمن التغيرات فقد تم ترقية صهر الرئيس السوري آصف شوكت والذي يرأس فرع المخابرات العسكرية إلى رتبة عماد، استعدادا لتعيينه في منصب وزير الدفاع، وفقا لما ذكرته مؤسسة ستارتفور الأميركية للاستشارات الأمنية الدولية.

غير أن موقع انتلجنس اونلين والذي يتخذ من باريس مقرا له، قال إن آصف شوكت قد تم إبعاده عن الأضواء في عام 2008 من قبل الرئيس الأسد وهو لايزال مهمشا.

وكان مصير شوكت غير واضح في الفترة السابقة، كما أشارت تقارير صحافية إلى وجود خلافات بينه وبين ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري وقائد قوات الحرس الجمهوري.

كما أشار التقرير إلى أنه تم نقل اللواء عبد الفتاح قدسية من قيادة فرع المخابرات الجوية إلى قيادة فرع المخابرات العسكرية والذي يعتبر من أهم واكبر أجهزة الاستخبارات في سوريا.

وعين العميد جميل حسن نائب رئيس فرع مخابرات امن الدولة في قيادة فرع المخابرات الجوية بعد أن تم ترقيته إلى رتبة لواء.

ومن ضمن التنقلات أيضا، تم تعيين اللواء زهير حمد في منصب رئيس فرع امن الدولة واللواء غسان خليل نائبا له، وكان حمد يشغل منصب قائد لأحد شعب الاستخبارات الخاصة في جهاز امن الدولة وهو متخصص في مكافحة الإرهاب.

وقد جاءت هذه التغييرات في فرع مخابرات امن الدولة بعد وصول قائد هذا الجهاز اللواء علي مملوك إلى سن التقاعد، وذكرت وكالة يونايتد برس أن مملوك سيصبح مستشارا امنيا للرئيس السوري نظرا لخبرته ومشاركته في ملفات حساسة خلال توليه رئاسة امن الدولة. وأكد موقع انتلجنس اونلين تعيين مملوك في المنصب الجديد.

XS
SM
MD
LG