Accessibility links

نتانياهو يعتبر الاعتراف بيهودية الدولة الإسرائيلية هو دليل على استعداد الفلسطينيين للسلام


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة أن اعتراف "شركائنا" في عملية السلام بإسرائيل كدولة يهودية يشكل وحده "دليلا على استعدادهم لإحلال السلام"، بحسب موقع الإذاعة الإسرائيلية وصحيفة هآرتس.

وقال نتانياهو خلال مؤتمر حول مستقبل الشعب اليهودي عقد في القدس، إنه توصل إلى هذا الاستنتاج بعد قيام القوات الإسرائيلية بالانسحاب من قطاع غزة الأمر الذي أدى إلى "إطلاق 12 ألف قذيفة صاروخية على إسرائيل".

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن السلام الوحيد الذي يمكنه أن يصمد هو الذي يتيح لبلاده "القدرة على الدفاع عنه وعليه يجب التوصل إلى ترتيبات أمنية ملائمة على الأرض".

نتانياهو يتوجه إلى الولايات المتحدة الشهر المقبل

هذا، وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو سيتوجه إلى الولايات المتحدة مطلع الشهر المقبل للمشاركة في مؤتمر المنظمات اليهودية الذي سيعقد في مدينة نيو اورلينز بولاية لويزيانا.

ونقل موقع الإذاعة الالكتروني عن مصادر وصفها بالسياسية أن نتانياهو سيلتقي خلال وجوده هناك عددا من المسؤولين الأميركيين لمتابعة المساعي الهادفة إلى كسر الجمود الذي يكتنف عملية السلام، دون أن يذكر ما إذا كان سيلتقي الرئيس باراك أوباما.

العاهل السعودي يبحث مع عباس تطورات القضية الفلسطينية

وفي سياق متصل، التقى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في الرياض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وقالت وكالة الأنباء السعودية انه جرى خلال اللقاء بحث تطورات القضية الفلسطينية والجهود المبذولة لإعادة عملية السلام إلى مسارها وضرورة قيام المجتمع الدولي بواجباته حيال هذا الأمر لتحقيق سلام عادل وشامل يضمن للشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة.

وكان نمر حماد المستشار السياسي لرئيس السلطة الفلسطينية قد أعلن أن القيادة الفلسطينية ستطلب رسميا من واشنطن الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضمن حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 إذا فشلت المفاوضات.

وأضاف إن هذه الخطوة ستأتي في مواجهة التعنت الإسرائيلي بمواصلة الاستيطان وبما أن الإدارة الأميركية دعت لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، ودعت مرارا إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة ومتصلة وذات سيادة.

وتابع أنه إذا تعذر هذا الخيار سنذهب إلى مجلس الأمن الدولي للاعتراف رسميا من قبل مجلس الأمن بالدولة الفلسطينية.

وتشهد المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين حالة من الجمود بسبب الجدل حول قضية الاستيطان.
XS
SM
MD
LG