Accessibility links

logo-print

لينزي لوهان تنجو بالافلات من السجن وتتلقى أمرا بالبقاء في مصحة


أمرت محكمة أميركية الممثلة لينزي لوهان اليوم الجمعة بالبقاء في مصحة بدلا من إعادتها إلى السجن بعد فشلها في اختبار مخدرات عشوائي الشهر الماضي حين كانت تحت المراقبة بسبب القيادة تحت تأثير الخمور وحيازة مخدر الكوكايين عام 2007.

وأفلتت لوهان التي تبلغ من العمر (24 عاما) من العودة للسجن مرة أخرى في جلسة استماع قضائية قصيرة في محكمة بيفرلي هيلز العليا.

وأكملت لوهان اليوم أسابيعها الثلاثة في برنامج تطوعي للعلاج من إدمان المخدرات والكحوليات في كاليفورنيا بعد اعترافها بتعاطيها للكوكايين.

وحدد القاضي "آلدن فوكس" موعدا لجلسة استماع أخرى يوم 25 فبراير / شباط القادم.

وكانت الحياة المهنية للممثلة التي كانت واعدة في مراهقتها منذ ثلاث سنوات قد توقفت بسبب فشلها في اجتياز اختبارات للمخدرات والتغيب عن فصول توعية حول الخمور وإلزامها بالبقاء في مصحات وقضائها ثلاث فترات قصيرة في السجن.

وجاءت جلسة اليوم بعد فشلها في اجتياز اختبار مخدرات أمرت به المحكمة في سبتمبر أيلول بعد فترة قصيرة من إطلاق سراحها مبكرا من برنامج تأهيلي وقضائها أسبوعين من حكم بالسجن لمدة 90 يوما لانتهاكها قواعد مراقبة السلوك في قضية عام 2007.

XS
SM
MD
LG