Accessibility links

كارتر يؤكد أن عمليات الإخلاء في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية هي ضد القانون الدولي


أعلن الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر اليوم الجمعة أن عمليات طرد الفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح المجاور للقدس الشرقية هي ضد القانون الدولي.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها اليوم الجمعة أن تصريح كارتر جاء خلال مشاركته في المظاهرة الأسبوعية التي نظمها ناشطون يساريون اسرائيليون وفلسطينيون في حي الشيخ جراح المجاور للقدس الشرقية، احتجاجا على استيلاء يهود على منازل الفلسطينيين في القدس الشرقية.

وقالت الصحيفة إن كارتر أعرب عن دعمه لتحرك النشطاء من أجل العمل معا بطريقة سلمية للاحتجاج على "الظلم" الذي سببته عمليات الإخلاء. وقال كارتر إنه يأمل في أن يحقق المتظاهرون أهدافهم من أجل الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأضاف كارتر أن طرد الفلسطينيين من منازلهم قد يكون متمشيا مع القانون الإسرائيلي، إلا أنه منافيا للقانون الدولي.

وزار كارتر حي الشيخ جراح مع الرئيسة الإيرلندية السابقة ماري روبنسون وناشطة السلام الهندية ايلا بهات، ضمن وفد مجموعة "الحكماء" الذي يزور إسرائيل حاليا.

وكان كارتر قد انتقد خلال زيارة وفد "الحكماء" لحي سلوان في القدس الشرقية أمس الخميس الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقال إن القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية.

وكان وفد "الحكماء" قد زار خلال الأسبوع المنصرم سوريا ورام الله وغزة ومصر والأردن. إلا أن كارتر لم ينضم إلى الوفد خلال زيارته لغزة يوم السبت الماضي.

ودعا كارتر خلال زيارته إلى سوريا الثلاثا إسرائيل إلى رفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة، كما التقى الوفد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الذي يعيش في المنفى في دمشق.
XS
SM
MD
LG