Accessibility links

أنباء تفيد بأن وزير المالية الأميركية تيموثي غايتنر سيزور الصين لمناقشة مسائل اقتصادية


ذكرت وكالة أنباء كورية جنوبية السبت أن وزير المالية الأميركية تيموثي غايتنر سيقوم الأحد بزيارة إلى الصين لمناقشة مسائل اقتصادية مع نائب رئيس الوزراء الصيني وانغ كيشان.

ونقلت الوكالة عن مسوؤل أميركي قوله إن غايتنر الذي شارك الجمعة والسبت في كوريا الجنوبية في اجتماع مجموعة العشرين في جيونغجو، سيلتقي وانع في مدينة كينغداو الساحلية.

وفي ختام اجتماع مجموعة العشرين، أعربت البلدان الغنية والناشئة عن تأييدها للحد من اختلال حساباتها الجارية والامتناع عن التدخل لخفض قيمة عملاتها من اجل دعم النمو العالمي.

ويشكل ضعف مستوى اليوان، مصدر الخلافات المتزايدة بين الصين وابرز شركائها التجاريين، خلفية حتى لو ان الصين لم تتهم مباشرة في البيان الختامي.

وقال غايتنر في ختام اجتماع مجموعة العشرين إن على البلدان الناشئة ترك عملاتها تزيد قيمتها بنفسها وتعزيز طلبها الداخلي.

وأضاف أن من الضروري القيام برفع تدريجي لأسعار عملات ابرز البلدان التي تسجل فائضا تجاريا كبيرا.

ومن دون تسمية الصين بالاسم، اعتبر أن على هذه الاقتصادات أن تبتعد "عن التبعية للصادرات وان تعزز طلبها الداخلي".

الالتزام بسياسة الدولار القوي

وقال وزير الخزانة الأميركية إن الولايات المتحدة مازالت ملتزمة بسياسة الدولار القوي

ونفى الوزير الأميركي أن تكون هناك سياسة أميركية لخفض سعر صرف العملة من أجل تعزيز الصادرات الأميركية.

اجتماع مجموعة العشرين

هذا وقد اتفقت مجموعة العشرين المجتمعة في كوريا الجنوبية على تحاشي الانخراط في حرب تخفيض قيمة العملات والمضي قدما في تطبيق عدد من السياسات التي تهدف إلى خفض الهزات المالية على الصعيد الدولي والتي تهدد التعافي الاقتصادي العالمي.

وجاء في بيان صادر عن اجتماع وزراء مالية الدول العشرين في كوريا الجنوبية أنها ستتحرك تجاه تحرير أسعار صرف عملاتها وتفادي عملية تخفيض قيمة العملة.

كما ذكر البيان أيضا أن مجموعة العشرين اتفقت على إعطاء الدول النامية صوتا أكبر في إدارة صندوق النقد الدولي وذلك في إطار مساعي طموحة لإصلاح الصندوق.

وقد عكف وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية على أعداد قمة دول مجموعة العشرين المقررة الشهر المقبل في صول.

XS
SM
MD
LG