Accessibility links

logo-print

مهجرون في نينوى يطالبون بوضع حد لمعاناتهم


اضطرت العديد من العوائل في محافظة نينوى إلى النزوح إلى مناطق نائية لا تتوفر فيها أبسط مقومات الحياة بسبب العمليات الإرهابية والأعمال المسلحة في أنحاء مختلفة من المحافظة.

المرض والبيئة غير الصالحة للسكن كان لهما أثر واضح في تفشي الأمراض بين أطفال تلك العوائل إضافة إلى النفايات المتناثرة والمياه الآسنة التي أحاطت بهم.

وعلى الرغم من كل هذه المآسي والمعاناة التي يعيشها المهجرون في المناطق التي نزحوا إليها فإنهم مهددون بالترحيل منها بسبب تجاوزهم على أراض تابعة للدولة، كما قال مهجرون مهددين بالطرد شرقي الموصل لمراسل "راديو سوا".

وشهدت محافظة نينوى خلال السنوات الماضية نزوح العديد من العوائل بسبب التفجيرات التي طالت مساكنهم إضافة إلى التهديدات التي أصدرتها جماعات مسلحة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في نينوى أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG