Accessibility links

logo-print

القمة الفرانكوفونية تطالب بمنح إفريقيا مكانة أكبر في مجلس الأمن


دعا قادة ورؤساء حكومات الدول الفرانكوفونية الذين اجتمعوا في مونترو بسويسرا إلى منح إفريقيا مكانة أكبر في المحافل الدولية وخصوصا في مجلس الأمن الدولي.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد انتقد في كلمته لدى افتتاح أعمال قمة المنظمة الدولية الفرانكوفونية، عدم وجود أي عضو دائم في مجلس الأمن من إفريقيا، واصفاً هذا الأمر بالفضيحة.

ودعا الأمين العام لمنظمة الفرانكوفونية عبدو ضيوف إلى مزيد من الديموقراطية في العلاقات الدولية وإلى علاقات متعددة الأطراف ومتوازنة وهو ما لم يعد متلائما مع تمثيل نسبي لإفريقيا في الهيئات التي تتخذ القرارات التي تعنيها مباشرة.

بدوره، قال الرئيس السنغالي عبد الله واد خلال مؤتمر صحافي "يجب تصحيح خطأ تاريخي"، ومنح "مقعد مع حق النقض" لإفريقيا، مضيفا "يبدو لي هذا الأمر أوليا تماما".

يذكر أن إفريقيا التي تمثل دولها نحو 27 بالمئة من أعضاء الأمم المتحدة، لا تملك إلا ثلاثة مقاعد غير دائمة في مجلس الأمن الدولي.

وفي ختام اليوم الأول للقمة، أعيد السبت انتخاب السنغالي عبدو ضيوف بالإجماع أمينا عاما للمنظمة الدولية للفرانكوفونية.

XS
SM
MD
LG