Accessibility links

نقابات العمال والموظفين في فرنسا تضرب عن العمل احتجاجا على قانون إصلاح نظام التقاعد


تتواصل الإضرابات في فرنسا وتستعد ليوم آخر من الاحتجاجات يوم الخميس المقبل ضد مشروع قانون إصلاح نظام التقاعد الذي وافق عليه مجلس الشيوخ يوم الجمعة وينتظر أن يوقع عليه الرئيس نيكولا ساركوزي قريبا ليبدأ العمل به.

ومع أن الحكومة الفرنسية أكدت لتمكين صندوق التقاعد من الوفاء بالتزاماته، احتجت نقابات العمال والموظفين بالإضراب والتظاهر.

ويجمع المحتجون الأموال للمضربين لكي يواصلوا إضرابهم. وأعرب الناطق الرسمي للحزب الشيوعي الفرنسي باتريس بيساك عن عدم مبالاته بموافقة مجلس الشيوخ على مشروع القانون: "مشروع القانون تم تمريره لكن حركة الاحتجاج لم تنته."

ودعت النقابات العمالية إلى يوم وطني للاحتجاج الخميس، آملة بجذب الملايين كما حدث الأسبوع الفائت. ويتوقع أن يقود الطلبة أيضا الاحتجاجات وينوي المحتجون الإدلاء ببيان يوم الخميس.

وقال بيساك إن على الرئيس ساركوزي أن يعود عن مشروعه: أامام السيد ساركوزي خيار واحد فقط وهو التراجع عن مشروع قانونه والإصغاء لأغلبية الشعب الفرنسي الذي احتج على مشروع قانونه."

وتعهدت النقابات بالاحتجاج يوم الخميس وكذلك في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني. وأكدت أنها ستستمر في دعوة العمال والمواطنين الفرنسيين للاحتجاج إلى أن يتفاوض معهم الرئيس.
XS
SM
MD
LG