Accessibility links

logo-print

هايتي تتعاون مع المنظمات الإنسانية بهدف احتواء مرض الكوليرا الذي أودى بحياة 210 أشخاص


تسعى الحكومة في هايتي بالتعاون مع المنظمات الإنسانية المختلفة إلى احتواء مرض الكوليرا الذي تفشى على نحو كبير في عدد من المناطق القريبة من العاصمة بورت-أو-برينس وتوفي بسببه ما يقرب من 210 أشخاص كما أصيب به ما يزيد على 2500 آخرين.

ويخشى المسؤولون من انتقال العدوى إلى العاصمة التي مازال سكانها يعيشون في ظروف غير صحية حيث تفتقر الكثير من مناطقها إلى مياه الشرب النقية وغيرها من وسائل الرعاية الصحية.

دعوة المواطنين لتوخي الحذر

وقد نصح رئيس البلاد رينيه بريفال المواطنين بتوخي الحذر واتباع قواعد السلامة الصحية، وقال: "ستبذل الحكومة الجهود اللازمة للحد من آثار انتشار المرض، لكن حياتكم في أيديكم إذا اتخذتم الإجراءات الوقائية التي أوجزتها لكم من قبل."
XS
SM
MD
LG