Accessibility links

الدانمارك تعلن عزمها التحقيق في اتهامات لجيشها بالتقصير في العراق


أعلن الجيش الدنماركي اليوم نيته دراسة الوثائق السرية التي نشرها موقوع "ويكيليكس" حول الحرب في العراق والتي تحدثت عن تقصير من قبل جنود دنماركيين.

وقال المتحدث باسم القيادة العسكرية الدنماركية توربن يدسن إننا نريد الإطلاع على هذه الوثائق ومقارنتها مع المعلومات التي في حوزتنا، بحسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وبحسب موقع إخباري دنماركي، فإن بعض الوثائق تظهرأن القوات الدنماركية التي خدمت في العراق بين العامين 2003 و2007 سلمت أكثر من 62 سجينا للسلطات العراقية رغم تحذير هؤلاء المعتقلين من خطر تعرضهم لسوء المعاملة وتعذيب من الشرطة العراقية.

وأورد الموقع الدنماركي أن الوثائق تظهر أن القوات الدنماركية سمحت فعليا بحصول انتهاكالت خطيرة لحقوق الإنسان.

ويبدو أن الجيش الدنماركي الذي انتشر في محافظة البصرة جنوب العراق تحت القيادة البريطانية يتقاسم مع الجيش البريطاني مسؤولية فرار زعيم القاعدة ابو مصعب الزرقاوي عام 2005 وتظهر وثيقة نشرها موقع ويكيليكس أن قوات الإستخبارات البريطانية تمكنت ظهر يوم 17 من شهر آذار/ مارس عام 2005 من تحديد مكان وجود الزرقاوي الذي كان يتنقل على طريق قريبة من المدينة، إلا أن المروحية البريطانية التي كانت على وشك إطلاق النار عليه اضطرت للعودة من أجل التزود بالوقود، وفق الوثيقة.

وأكد الجيش الدنماركي أنه لن يعلق على هذه المعلومات ما دام لم يتحقق من الوثائق.

XS
SM
MD
LG