Accessibility links

الرئيس العراقي طالباني يتباحث مع القادة السياسيين العراقيين في حل أزمة تشكيل الحكومة


أعلنت رئاسة الجمهورية العراقية السبت أن الرئيس جلال طالباني وصل إلى أربيل لينضم بذلك إلى عدد من القادة السياسيين العراقيين الذين يستعدون للاجتماع من أجل التباحث في حل أزمة تشكيل الحكومة.

وقال نائب رئيس الوزراء العراقي روج نوري شاويس إن طالباني عقد اجتماعا مع رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني تمت فيه المصادقة على ورقة التفاوض الكردية.

وكان نائب الرئيس العراقي القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عادل عبد المهدي قد وصل إلى أربيل السبت واجتمع برئيس حكومة الإقليم برهم صالح.

أما المتحدث باسم القائمة العراقية حيدر الملا فقال في اتصال هاتفي مع "راديو سوا" إن رئيس القائمة أياد علاوي سيتوجه إلى أربيل الثلاثاء وأن جدول أعماله يشمل اللقاء برئيس الإقليم مسعود البرزاني في اجتماع ثنائي.

دعوة البرلمان للانعقاد

هذا وقد أصدرت المحكمة العليا في العراق الأحد أمرا للبرلمان للانعقاد وانتخاب رئيس جديد له، بعد ما يقرب من ثمانية أشهر على إجراء انتخابات برلمانية أتت نتائجها غير حاسمة وتركت البلاد من دون للحكومة.

العراق بحاجة إلى قيادة قوية

على صعيد آخر، وصف الجنرال الأميركي المتقاعد هيو شلتون رئيس هيئة الأركان المشتركة الأنباء التي أشارت إلى انضمام بعض عناصر الصحوات إلى تنظيم القاعدة في العراق بأنها مثيرة للقلق رغم أنها كانت متوقعة.

وقال خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون ABC إن العراق يحتاج الآن إلى قيادة قوية تستطيع الحيلولة دون وقوع صدام بين الفئات الرئيسية الثلاث التي يتألف منها المجتمع العراقي، وهي الشيعة والسنة والأكراد: "إذا استمعنا إلى الزعماء في منطقة الشرق الأوسط، كالعاهل الأردني الملك عبد الله، وهو صديق عظيم، سنجد أنه يقول إن ما يحتاج إليه العراق هو حكومة قوية بزعامة قائد قوي، غير أننا نأمل ألا يكون مثل صدام، ليستطيع الفصل بين هذه الفئات الثلاث".
XS
SM
MD
LG