Accessibility links

logo-print

استطلاع للرأي يشير إلى أن الحزب الجمهوري سيحقق فوزا كبيرا في انتخابات الكونغرس


أشارت نتيجة آخر استطلاع للآراء أجرته صحيفة بوليتيكو الإلكترونية بالاشتراك مع جامعة جورج واشنطن إلى أن الحزب الجمهوري سيحقق فوزا كبيرا في انتخابات الكونغرس النصفية التي سيتم إجراؤها في الأسبوع المقبل.

ويعزو جيمس هومان المراسل السياسي لبوليتيكو هذا الفوز إلى استياء الناخبين المستقلين من أداء الديموقراطيين الذين يسيطرون الآن على مجلسي الكونغرس والبيت الأبيض:
"انضم المستقلون إلى الناخبين الجمهوريين لأنهم يعتقدون أن أوباما ذهب أبعد مما يجب وبأسرع مما يجب في توسيع حجم الحكومة ونطاقها، وهم لا يعتقدون أن باستطاعتهم الثقة في الحكومة بعد الآن".

ويضيف هومان قائلا: "الشيء المهم الذي أظهره استطلاعنا هو أن الناخبين تحولوا بصورة واضحة إلى تأييد الجمهوريين في الاستطلاع العام الذي نسأل فيه الناخبين عما إذا كانوا يؤيدون المرشحين الجمهوريين أم الديموقراطيين للكونغرس. ويتمتع الجمهوريون الآن بتأييد 47 بالمئة مقابل 42 للديموقراطيين".

تأثير حركة "حفلات الشاي"

هذا ويتوقع كثير من المراقبين في الولايات المتحدة أن يكون للحركة السياسية المحافظة الجديدة المعروفة باسم "حفلات الشاي" تأثير ملحوظ على نتيجة انتخابات الكونغرس النصفية التي ستجرى يوم الثلاثاء المقبل.

ويقول أنتوني سالفانتو مدير قسم الانتخابات في شبكة تلفزيون (CBS) إن الأنظار ستتجه إلى أعضاء الكونغرس الذين قد يفوزون بتأييد من هذه الحركة لمعرفة المواقف التي سيتبنونها بعد أن يصبحوا أعضاء في الكونغرس:
"هناك عدد لا بأس به من المرشحين الذين يمثلون هذه الحركة في انتخابات مجلس الشيوخ، وهم يتبنون مجموعة من الأفكار التي يطرحونها على الناخبين، وسنرى الكيفية التي سيتصرفون بها عندما يصبحون أعضاء في المجلس".

ويقول سالفانتو إن المواقف المحافظة التي يدافع عنها المرشحون الذين يحظون بتأييد حركة حفلات الشاي لا تعني أنهم سيخسرون الانتخابات:
"في الواقع إن كثيرا من هؤلاء المرشحين في وضع جيد يؤهلهم للفوز، وهم يتمتعون الآن على الأقل بحظوظ متساوية في الفوز".

فرص أفضل للفوز

ويقول سالفانتو إن مرشحي حفلات الشاي يتمتعون بفرص أفضل للفوز في انتخابات مجلس النواب:
"في هذا العام تشتد المنافسة على عدد كبير من مقاعد مجلس النواب، الأمر الذي يجعل جميع الاحتمالات مفتوحة. فهناك أكثر من 80 مقعدا تشتد فيها المنافسة بصورة مؤكدة، ويشغل الديموقراطيون الآن معظم هذه المقاعد".

نبذة عن "حفلات الشاي"

تجدر الإشارة إلى أن اسم "حفلات الشاي" مأخوذ من واقعة تمرد قام بها الأميركيون عام 1773 احتجاجا على احتكار المستعمـِرين البريطانيين لتجارة الشاي. وقد رفض الأميركيون دفع الضريبة الباهظة التي فرضها البريطانيون على تلك السلعة المستوردة، وألقوا بشحنات الشاي في مياه ميناء بوسطن.

XS
SM
MD
LG