Accessibility links

اكتشاف أحفوريات في إثيوبيا تعود إلى 22 مليون عام


اكتشف العلماء في إثيوبيا أحفوريات لحيوانات ونباتات ترجع إلى 22 مليون سنة، تكمل سلسلة بيانات يمكن أن تلقي الضوء على ظاهرة تغير المناخ.

ويعكف العلماء في اثيوبيا على قياس العلاقة بين النشاط الإنساني وتغير المناخ. وقال مولوغيتا فيسيها الباحث الجيولوجي الرئيسي في جامعة أديس أبابا: "هذا جانب فريد من الجيولوجيا الإثيوبية التي يمكن أن تسهم في رسم نموذج لما كان عليه المناخ. وحين نفكر في تطوير نموذج علينا أن نجد مواقع تعود إلى 28 مليون سنة تدريجاً نحو الآن. وهذا الموقع الذي يعود إلى 22 مليون عام يملأ فراغا لم يكن محدداً في كل أنحاء افريقيا".

وأضاف الباحث أن "الإنسان لم يكن موجوداً قبل 22 مليون سنة ولذا فمقارنة مستويات ثاني أوكسيد الكاربون قبل 30 مليون سنة والآن ستمكننا من فهم تأثير النشاط البشري على التغير المناخي ويعطينا فكرة عما إذا كنا نعيش في احتباس حراري عالمي".

ويقود رئيس الوزراء الاثيوبي ميليس زيناوي وفدا يضم عشرة زعماء أفارقة قي قمة كانكون للمناخ في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل.
XS
SM
MD
LG