Accessibility links

المدن الفرنسية لم تهدأ مع الإضرابات احتجاجا على قانون سن التقاعد


لم تهدأ شوارع المدن الفرنسية بعد، فالتجمعات والإضرابات مستمرة لرفض قانون رفع سن التقاعد رغم مصادقة مجلسي الجمعية الوطنية على بنوده.

وكانت آخر مظاهر الاحتجاج عرقلة عمال السفن طريق إمدادات القريب من مدينة مرسيليا مما قد يعمق أزمة تزويد محطات الوقود باحتياجاتها.

ويقول ستيفان ستاماتيو عن نقابة عمال السفن التابعة للكونفيدرالية العامة للعمال في فرنسا:
"محاصرتنا لمخزن الوقود هو تحرك ضمن آلاف التحركات التي نقوم بها في جميع أنحاء فرنسا، هناك آلاف من أشكال الاحتجاج والتي تطالب الحكومة الفرنسية بمراجعة قانون إصلاح نظام التقاعد ".

وكانت كريستين لاغارد وزيرة الاقتصاد الفرنسية قد توقعت أن تكلف الإضرابات الميزانية العامة للبلاد مابين 280 مليون دولار و 560 مليون دولار في اليوم الواحد.

XS
SM
MD
LG