Accessibility links

logo-print

الجيش العراقي يجري مناورة تدريب في البصرة


نفذت قوات الجيش في البصرة مناورة تدريبية تحت عنوان "السيل الجارف" هي الأكبر من نوعها منذ سنوات.

وشارك في المناورة المئات من جنود فرقة المشاة 14 في المناورة من خلال تطهير جزيرة نائية تقع في هور المسحب من مسلحين مفترضين تسللوا إليها لإطلاق صواريخ منها على مطار البصرة الدولي.

وتضمنت المناورة قصف مواقع تحصن المسلحين بقذائف الهاون بعدها قامت مجموعة من الزوارق القتالية بمحاصرة ومداهمة الجزيرة، فيما قامت طائرات مروحية بإنزال عدد من الجنود على أرض الجزيرة.

وحسب قائد القوات البرية الفريق الركن علي غيدان فإن المناورة التدريبية جاءت منسجمة مع التحديات الأمنية التي تشهدها البصرة.

ولفت غيدان في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن قوات الجيش في المحافظة سبق وأن تعاملت مع مواقف مشابهة في الفترة السابقة.

وقال معاون رئيس أركان الجيش العراقي لشؤون التدريب الفريق الركن حسين حبيب إن المناورة التدريبية كشفت عن مدى تطور قدرات وإمكانيات قوات الجيش في مجالات حماية الحدود ومكافحة الإرهاب وملاحقة المطلوبين في المناطق النائية.

وبعد انتهاء المناورة عقد عدد من الضباط في فرقة المشاة 14 جلسة لتقييم أداء القطاعات التي شاركت في تنفيذ المناورة التي أطلق عليها اسم "السيل الجارف" وأوصوا بضرورة تنفيذ المزيد من المناورات المماثلة في المستقبل وأن تكون القوات المشاركة فيها بمستوى لواء يتكون من عدة أفواج.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG