Accessibility links

logo-print

السلطة الفلسطينية مطالبة بتقصي ما تردد عن التعذيب في سجونها


طالبت منظمة هيومان رايتس واتش السلطة الوطنية الفلسطينية بضرورة التعجيل بتقصي الحقائق بشأن مزاعم التعذيب في السجون الخاضعة لسيطرتها.

وقالت المنظمة الدولية أن أكثر من 100 من مرتكبي حالات التعذيب من أفراد أجهزة الأمن التي وثقتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية خلال هذه السنة فقط لم يخضعوا لأية ملاحقة قضائية.

وقال جو ستورك نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة هيومان رايتس واتش:
"يجب على السلطة الفلسطينية التحقيق في حالات التعذيب عبر لجنة مستقلة لبحث تلك الحالات بطريقة شفافة ومحاكمة أي مسؤول رسمي عن حدوثها فتلك هي الطريقة الوحيدة لوقف تلك الإنتهاكات".

ونفى جو ستورك تحسن أوضاع حقوق الإنسان في أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية وقال:
"لا يمكنني أن أقول أنها تحسنت بعد وجود حالات التعذيب التي قمنا برصدها في الأراضي الفلسطينية ".
XS
SM
MD
LG