Accessibility links

روس يقول أمام قمة ايباك إن حصول إسرائيل على الأمن الذي تستحقه سيكون عبر قيام سلام حقيقي مع جيرانها


قال دينس روس المساعد الخاص للرئيس باراك أوباما إن التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل لم يكن مجرد كلام، بل إنه تم باجراءات عملية ساعدت على جعل الدولتين أكثر قوة وأمنا في وجه التهديدات المشتركة التي تواجههما.

ونسبت صحيفة جيروسليم بوست في عددها الصادر الثلاثاء إلى روس قوله أمام قمة لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية"إيباك" التي انعقدت بولاية فلوريدا الإثنين إن الرئيس أوباما قرر هذا العام طلب 205 ملايين دولار لدعم نظام القبة الفولاذية لنظام الدفاع الصاروخي وذلك بالإضافة إلى الثلاث مليارات دولار التي تقدم لإسرائيل سنويا.

وأضافت الصحيفة أن روس أشار في معرض سعيه لطمأنة المشاركين في المؤتمر إزاء الالتزام الأميركي حيال إسرائيل إلى ما قامت به الإدارة الأميركية بالتصدي للجهود التي بذلت في المحافل الدولية "للإستفراد باسرائيل أو نزع الشرعية عنها"، على حد قول الصحيفة.

ومضى إلى القول "إننا سنستمر في الوقوف إلى جانب إسرائيل في هذه المحافل الدولية، إلا أنه ينبغي ألا يكون هناك أي شك في أن جهودنا ستزداد قوة عندما تشارك إسرائيل بنشاط في مفاوضات السلام.

وقال روس، حسب ما ذكرت الصحيفة، في مجال تحدثه عن "الحاجة إلى السلام" إنه في الوقت الذي ستستمر فيه الولايات المتحدة في دعم الاحتياجات الأمنية لاسرائيل والتصدي لمحاولات نزع الشرعية عنها فإن الأسلوب الحقيقي الوحيد لحصول إسرائيل على الأمن الذي تستحقه سيكون عبر قيام سلام حقيقي مع جيرانها.

وشرح روس ذلك بقوله إن التقدم الحقيقي نحو السلام يمكن أن يؤثر بدرجة كبيرة على النضال بين "الراديكاليين والبرغماتيين" في منطقة الشرق الأوسط مشيرا إلى أن إيران وحلفاءها هم الراديكاليون الذين يضعفون السلام.

وقال روس في معرض إشارته إلى ما وصفه "بالتقدم المبهر" في الضفة الغربية، إن الأمن الذي ساد خلال العامين الماضيين خلق وضعا جديدا جعل من قوات الأمن الفلسطينية ملتزمة بوقف ذلك النوع من العنف الذي يغذي النزاع.
ومع ذلك حذر روس من أنه سيكون من الصعب الحفاظ على التطورات الإيجابية إذا أخذت احتمالات السلام في الإضمحلال أكثر فأكثر.

كما تحدث روس عن التغيرات السياسية التي قال إنها ضرورية من أجل مستقبل الدولة الفلسطينية. وأثنى على جهود السلطة الفلسطينية لاقامة مؤسسات شفافة وفعالة .

وأشار في معرض تطرقه لرئيس وزراء السلطة الفلسطينية سلام فياض وقال إنه كثيرا ما قال "إنه يشّبه جهوده جزئيا بسجل جهود رئيس وزراء إسرائيل الأسبق ديفيد بن غوريون في بناء مؤسسات إسرائيل بحيث يمكن للدولة أن تمارس عملها عندما يتم تشكيلها".

وأشاد روس بفياض وبرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وقال إنهما زعيمان فلسطينيان نادران التزما بنهج عدم العنف والمفاوضات وبناء الدولة وأن اهتمامهما بالسلام يمثل فرصة استراتيجة يتعين عدم اضاعتها.
XS
SM
MD
LG