Accessibility links

logo-print

ميدفيديف يؤيد في مكالمة هاتفية مع البشير إجراء الاستفتاء المتعلق بجنوب السودان في موعده


عبر الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف عن تأييده لإجراء الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان، وفق لما أعلنته الرئاسة الروسية في بيان لها.

وقال البيان إن ميدفيديف عبر عن ذلك الموقف خلال مكالمة هاتفية مع نظيره السوداني عمر حسن البشير أمس الاثنين بحثا خلالها "ملف التسوية السودانية"، مشيرا إلى أن الرئيس السوداني أشاد من جانبه بجهود روسيا ومساعدتها في البحث عن حل للمشكلات العالقة في السودان، وفقا للبيان الصادر عن الكرملين الذي نقلته وكالة أنباء نوفوستي.

وقالت الوكالة إن ميدفيديف أشار إلى استعداد روسيا لمواصلة عملها الحثيث على المسار السوداني في إطار جهود المجتمع الدولي التي ينبغي أن تحمل طابعا محايدا ومتوازنا في سياق التعاون البناء مع الخرطوم.

وأكد الرئيس الروسي على أن إجراء الاستفتاء في موعده يلبي المصالح الحقيقية للسودان والمنطقة بكاملها، كما عبر عن دعمه للنهج المعلن من قبل الرئيس البشير مرارا والداعي لإجراء الاستفتاء في الموعد المقرر، على حد قول البيان.

يذكر أن الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان يأتي تطبيقا لاتفاقية السلام الشاملة التي تم توقيعها بين شمال السودان وجنوبه في عام 2005 ووضعت حدا للحرب الأهلية طويلة الأمد بين الجانبين.

وسيكون على الجنوبيين خلال الاستفتاء المقرر في بداية يناير/كانون الثاني 2011 أن يحددوا لأنفسهم فيما إذا كانوا سيبقون في إطار دولة واحدة مع الشمال السوداني أم سينفصلون عنه.

كما دعا الرئيسان خلال المكالمة الهاتفية إلى تنشيط العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، وبحثا في هذا السياق مسارات معينة لمثل هذا التعاون، حسبما جاء في البيان.
XS
SM
MD
LG