Accessibility links

العراق يتجه للتخلص من أزمة شح المياه مع حلول 2014


تندرج أزمة شح المياه ضمن مهام وزارة الموارد المائية إلا أن تنفيذ مشاريع المجمعات المائية بقيت من اختصاص وزارة البلديات والأشغال العامة التي أخذت على عاتقها تنفيذ مشاريع للوصول إلى الكميات المطلوبة من الماء.

وعن طبيعة هذه المشاريع قال الوكيل الفني لوزارة البلديات إياد الصافي لـ"راديو سوا" إن خطة 2011-2014 ستقضي على الشحة الحالية والتي تقدر بحدود 20% من المجموع.

وأضاف أن الكميات المطلوبة تقدر بحوالي تسعة ملايين و570 ألف متر مكعب يوميا، وقال إن الوزارة تعمل الآن على إنجاز 26 مشروعا في هذا المجال.

وأشار الصافي إلى أن الوزارة تعتزم نصب المجمعات المائية بدلا عن مشاريع الماء المركزية في القرى النائية لأن مجمعات الماء تستخدم طاقات أقل كثير من مشاريع الماء المركزية.

إلى ذلك استبعد رئيس لجنة الزراعة والمياه والأهوار في البرلمان السابق جمال البطيخ أن يكون لإنجاز هذه المشاريع دور فاعل في القضاء على الأزمة، قائلا إن الأمر يستوجب تدخلا حكوميا لإطلاق حصص العراق المائية التي سيطرت عليها دول الجوار، على حد قوله لمراسلة "راديو سوا".

وكانت وزارة البلديات والأشغال العامة قد أنجزت في الأشهر الماضية مشاريع ماء المشخاب والمناذرة والقائم وراوة وتلعفر، مؤكدة أنها تعتمد في شراء ونصب المجمعات المائية على شركات حكومية ترتبط بوزارة الصناعة والمعادن.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG