Accessibility links

البيت الأبيض يطلب الاستعداد لاحتمال اصطدام نيزك ضخم بالأرض


بالرغم من أن احتمال وقوع اصطدام بين الأرض وأي نيزك ضخم يقع في نطاق المنظومة الشمسية وتحديدا في "حزام الكويكبات" الواقع بين كوكبي المريخ والمشتري لا يبدو قريبا الا أن جون هولدرن مدير مكتب البيت الأبيض للعلوم وسياسات التكنولوجيا يرى غير ذلك .

ففي رسالته المكونه من عشر صفحات والتي وجهها الى كل من لجنة مجلس النواب للعلوم والتكنولوجيا، ولجنة مجلس الشيوخ للتجارة والعلوم والنقل وضع هولدرن الخطوط العريضة لخطط يراها ضرورية للتحوط بشكل جدي من وقوع مثل هذا الإصطدام خاصة وأن صداما سابقا قد حدث قبل زمن بعيد.

وتضمن التقرير جزئيتين رئيسيتين، أولهما ضرورة حماية الولايات المتحدة من أي نيزك أو جسم كوني يقترب من الأرض ويثير احتمالات بحدوث تصادم معها، وثانيهما ضرورة وضع وتنفيذ خطة لحماية كوكب الأرض بشكل عام بالتعاون مع الهيئات الدولية.

ويقول هولدرن إن "ثمة المئات من الصخور الكونية والأجسام تدخل مجال الكرة الأرضية يوميا مخلفة ورائها ما بين 50 إلى 150 طنا من الغبار، وهو مايدل على أن الأرض قد تكون هدفا لصخور كونية عملاقة"، حسب قوله.

وتعمل وكالة الفضاء الأميركية NASA من خلال برنامج لمراقبة الأجسام القريبة من الأرض،على تتبع الأجسام الكونية التي يزيد قطرها عن كيلومترا واحد.

وطالب هولدرن الكونغرس في رسالته بأن تتولى وكالة NASA ووزارة الدفاع "بنتاغون" وضع إستراتيجية للدفاع عن الأرض والولايات المتحدة حتى وإن كانت إحتمالية حدوث أي إصطدام في الوقت حالي بعيدة.

XS
SM
MD
LG