Accessibility links

logo-print

إيران تقر بإرسال أموال لأفغانستان وتقول إنها كانت مخصصة لمشروعات الاعمار


قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست اليوم الثلاثاء إن إيران "قدمت مساعدة كبيرة" لإعادة إعمار أفغانستان وأنها "ستواصل" ذلك.

ولم يشر المتحدث الإيراني إلى ما ورد عن دفع مبالغ نقدية كبيرة بحسب ما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية لمسؤولين في مكتب كرزاي، مكتفيا بالقول إن "إيران منحت الكثير من المساعدة في الماضي لإعادة إعمار أفغانستان وهذه المساعدات ستتواصل".

وتأتي تصريحات المتحدث الإيراني بعد أن أقر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بأن إدارته تلقت "أكياسا من المال" من الحكومة الإيرانية ومن "حكومات صديقة عدة" لم يسمها مؤكدا أن الأمر يتعلق بـ "مساعدة رسمية" وأن كل شيء كان "شفافا".

وأضاف المتحدث الإيراني أنه "يتعين على جميع الدول أن تساعد على إعادة إعمار البنى التحتية بأفغانستان" مؤكدا أن "استقرار أفغانستان أمر بالغ الأهمية بالنسبة لجمهورية إيران الإسلامية ".

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت عن قلقها من محاولات إيران الرامية إلى "ممارسة نفوذ سلبي في أفغانستان"، حسبما أعلن مساعد المتحدث باسم البيت الأبيض يبل بورتن.

يذكر أن صحيفة نيويورك تايمز كانت قد ذكرت يوم السبت الماضي أن عمر داودزاي مدير مكتب كرزاي تلقى ملايين الدولارات نقلها السفير الإيراني في أكياس وضعت لاحقا في صندوق سري يستخدمه رئيس المكتب وكرزاي لدفع مبالغ لنواب وزعماء قبائل وحتى مسؤولين في طالبان لضمان ولائهم.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أفغان وغربيين في كابل أن إيران تستخدم نفوذها لبث الفرقة بين الأفغان وحلفائهم الأميركيين والأطلسيين.

وكانت السفارة الإيرانية في كابل قد وصفت معلومات نيويورك تايمز بأنها "خاطئة ومهينة وسخيفة" معتبرة أن "هذه التكهنات التي لا أساس لها تأتي من وسائل إعلام غربية تسعى إلى إشاعة البلبلة لدى الرأي العام والإساءة للعلاقات القوية بين حكومتي وشعبي الجمهوريتين الإسلاميتين الأفغانية والإيرانية".

XS
SM
MD
LG