Accessibility links

السرقة الأدبية تحرم كاتبا جزائريا من جائزة "الشيخ زايد للكتاب"


سحبت اللجنة المسئولة عن (جائزة الشيخ زايد للكتاب) الجائزة التي منحت للكاتب الجزائري حفناوي بعلي عن فرع الآداب في مارس/آذار الماضي عن كتابه (مدخل في نظرية النقد الثقافي المقارن) وذلك بسبب "استحواذ الكاتب على جهد الآخرين مضمونا ونصا."

ويعمل الكاتب باحثا جامعيا وأستاذا للتعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة عنابة بالجزائر وهو حاصل على دكتوراة في الآداب والعلوم الإنسانية والدراسات المقارنة والثقافية.

وقال الأمين العام للجائزة راشد العريمي في بيان له إن الجائزة تلقت كثيرا من الملاحظات من قراء ومتابعين تشير إلى "مآخذ منهجية" اشتمل عليها كتاب بعلي الحاصل على الجائزة في فرع الآداب.

وأضاف العريمي أن خبراء متخصصين قاموا بسلسلة من الإجراءات للتحري في أمر الشواهد والاقتباسات التي بنى عليها المؤلف كتابه وعلى مدى إتباع الكتاب للأعراف العلمية السائدة وتبين للجنة أن المنهج في الكتاب تجاوز حدود الاستشهاد والاقتباس وتحول في سياقات عديدة إلى الاستحواذ على جهد الآخرين مضمونا ونصا.

يذكر أن جائزة الشيخ زايد للكتاب تشرف عليها لجنة عليا ترسم سياستها العامة وهيئة استشارية تتابع آليات عملها، وتبلغ القيمة الإجمالية للجائزة سبعة ملايين درهم إمارتي (272 ألف دولار أميركي) وتمنح سنويا في تسعة فروع هي التنمية وبناء الدولة وأدب الطفل وجائزة المؤلف الشاب و الترجمة والآداب والفنون وأفضل تقنية في المجال الثقافي والنشر والتوزيع فضلا عن جائزة شخصية العام الثقافية.

XS
SM
MD
LG