Accessibility links

كلينتون تؤيد استخدام طهران للطاقة النووية السلمية وتقول إن مفاعل بوشهر لا يثير قلقا


عبرت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء عن تأييدها للسماح لإيران باستخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية كما أكدت أن واشنطن لا تشعر بقلق من مفاعل بوشهر الذي شيدته روسيا في هذا البلد وأمدته بالوقود النووي.

وقالت كلينتون في تصريحات للصحافيين عقب اجتماع مع نظيرها النمساوي مايكل شبيندلجر إنه ينبغي السماح لإيران باستخدام الطاقة النووية المدنية.

وتابعت كلينتون قائلة إن "مشكلتنا ليست مع مفاعلهم في بوشهر، بل مشكلتنا مع منشآتهم في أماكن مثل نطنز ومنشآتهم السرية في قم وأماكن أخرى حيث نعتقد أنهم ينفذون برنامجا لتطوير أسلحة".

وأكدت أن من حق إيران "الحصول على الطاقة النووية المدنية السلمية، لكن ليس من حقهم الحصول على أسلحة نووية."

وقالت الوزيرة إن دور روسيا في تشييد مفاعل بوشهر الذي يعمل بالماء الخفيف لا علاقة له بالنزاع الدولي مع طهران بسبب طموحاتها النووية.

وأضافت أن واشنطن تأمل أيضا في أن تستأنف طهران المفاوضات مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين بشأن عرض تقديم حوافز مقابل وقف التخصيب.

من جهته قال شبيندلجر إن هناك علامات على أن إيران مستعدة للعودة إلى طاولة المفاوضات.

يشار إلى أن إيران بدأت في وقت سابق من اليوم الثلاثاء ضخ الوقود في مفاعل بوشهر، وهي المرحلة الأخيرة من تغذية المحطة.

ومفاعل بوشهر أول محطة في الجمهورية الإسلامية تبنيها روسيا رغم ضغوط الولايات المتحدة وإسرائيل اللتين حذرتا من خطر الانتشار النووي وتتهمان طهران بالسعي إلى امتلاك سلاح نووي.

XS
SM
MD
LG