Accessibility links

الأمم المتحدة تدعو واشنطن وبغداد إلى التحقيق في تقارير ويكيليكس


دعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي كلا من الولايات المتحدة والعراق إلى التحقيق في مزاعم التعذيب والانتهاكات بحق السجناء التي وردت في وثائق عسكرية أميركية سربها موقع ويكيليس الالكتروني.

وقالت بيلاي في بيان لها إن "المعلومات الجديدة تزيد من القلق حول وقوع انتهاكات خطيرة للقانون الدولي حول حقوق الإنسان في العراق".

وأضافت أنه ينبغي على واشنطن وبغداد مقاضاة أي شخص يشتبه في تورطه في عمليات التعذيب والقتل غير القانوني وغيرها من انتهاكات.

واعتبرت بيلاي أن الوثائق السرية توحي بأن "الولايات المتحدة كانت على علم بالاستخدام الشامل للتعذيب وسوء المعاملة بحق معتقلين لدى القوات العراقية"، حسب قولها.

وتابعت أن "الوثائق تشمل أيضا معلومات عن حالات غير معلنة قتلت فيها القوات الأميركية مدنيين عند حواجز أو خلال عمليات" عسكرية.

وكان موقع ويكيليكس قد نشر وثائق سرية حول الحرب في العراق تستعرض العديد من حالات التعذيب قامت بها القوات العراقية إضافة إلى أكثر من 300 حالة تعذيب ارتكبتها قوات التحالف حسب ما ذكره مؤسس الموقع جوليان اسانج.

من جهة أخرى، طلبت المفوضة العليا من العراق المصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب مما يعطي للأمم المتحدة الحق في زيارة كل سجون البلاد ومعاينة المعتقلين.

وكان رئيس أركان القوات البرية الأميركية الجنرال جورج كايسي قد أكد أمس الاثنين أن الولايات المتحدة حاولت منع السلطات العراقية من اللجوء إلى التعذيب، رافضا معلومات لموقع ويكيليكس مفادها إن واشنطن قامت بتغطية حالات عنف نفذتها سلطات العراق.

XS
SM
MD
LG